دي.ان.أو تحول إنتاجها في العراق للسوق المحلية مع تراجع الصادرات

Mon Oct 17, 2011 11:36am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

أوسلو 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت شركة النفط النرويجية دي.ان.أو إنها حولت ثلث إنتاجها من النفط الخام بالعراق للبيع في السوق المحلية لتعزيز "استقرار تدفق الإيرادات" في ضوء مجموعة كبيرة من مشاكل التصدير.

وقالت الشركة اليوم الاثنين إنها وجدت ثلاثة مشترين لما اجماليه 675 ألف برميل من حقلي طاوكي وبستورة بأسعار بين 50 و55 دولارا للبرميل مشيرة إلى وجود مشاكل فنية في خط انابيب التصدير.

وجاء الإعلان بعدما أكد حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي رفضه لعقود التصدير التي وقعتها دي.ان.أو و40 شركة أخرى مع حكومة اقليم كردستان دون إذن من بغداد.

وأدى النزاع المستمر منذ فترة بين الحكومة المركزية والمسؤولين الأكراد لتوقف دفع مستحقات دي.ان.أو والمنتجين الاخرين في شمال العراق.

وقالت الشركة إن صادراتها من حقل طاوكي بلغت 70 ألف برميل يوميا في وقت سابق من العام الجاري قبل الاعطال الفنية المستمرة التي حدت من تدفق الخام. وقالت الشركة اليوم الاثنين إن متوسط الصادرات يبلغ حاليا 25 ألف برميل يوميا.

وقال هيلجي ايدي الرئيس التنفيذي للشركة في بيان "سررنا للغاية بالحصول على الضوء الاخضر من السلطات لبدء المبيعات النقدية بالسوق المحلية وبمثلي أسعار العام الماضي."

وأضاف "بالمعدلات الحالية ستجلب مبيعات دي.ان.أو المحلية 15 مليون دولار اضافية شهريا للشركة وهو ما يتيح لعملياتنا أن تمول نفسها بنفسها."

ونفذت دي.ان.أو أول مبيعاتها من نفط حقل طاوكي بالسوق المحلية بأسعار شديدة الانخفاض في 2009 و2010 بعدما رفضت الحكومة المركزية تسليم الايرادات من صادرات الشركة الأولية.   يتبع