البرلمان الإيراني سيحقق في انفجارات متكررة بخطوط أنابيب النفط

Sun Aug 7, 2011 12:20pm GMT
 

طهران 7 أغسطس اب (رويترز) - قال نائب بالبرلمان الإيراني اليوم الأحد إن البرلمان سيحقق في تفجيرات وقعت بخطوط لأنابيب الطاقة في الآونة الأخيرة ليرى إن كانت نتيجة مشاكل فنية أم أعمال تخريب وذلك بعد يومين من انفجار خط لأنابيب النفط دفع أسعار الخام العالمية للارتفاع.

وقال عماد حسيني المتحدث باسم لجنة الطاقة بالبرلمان لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "منذ بداية السنة (الفارسية) وقعت حوادث مثل انفجارات وحرائق في شبكات خطوط أنابيب الاستهلاك المحلي والتصدير."

وأضاف "بالتأكيد لم تكن كل هذه الحوادث غير مقصودة."

ولم يتحدد بعد سبب انفجار الجمعة الذي وقع في إقليم خوزستان الغني بالنفط في جنوب غرب البلاد. وقال مسؤولون إن الخط جرى إصلاحه بحلول الأحد.

وأدى تقرير صحفي خاطئ قال إن خط الأنابيب هو الأكبر في إيران لارتفاع أسعار النفط لفترة وجيزة إذ خشى متعاملون من وقوع هجوم مسلح محتمل من شأنه أن يؤثر على انتاج خامس أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وتنشط عدة مجموعات مسلحة مناوئة للحكومة في ايران من بينها الانفصاليون الاكراد في الشمال الغربي والبلوخ في الجنوب الشرقي وبعض العرب في الجنوب الغربي.

وقال حسيني "بعض المشاكل في شبكة الأنابيب وراؤها عمليات تنفذها جماعات ارهابية لكن هناك مشاكل اخرى غير واضحة الاسباب."

وأضاف "تآكل خط الأنابيب سبب في هذه المشاكل (أيضا)."

وحرمت خصومة إيران مع الغرب بشأن برنامجها النووي وما تلاها من عقوبات طهران من الاستثمارات الأجنبية والتكنولوجيا اللازمة لتحديث صناعة النفط.

م ح - أ أ (قتص) (سيس)