تونس تثق بتعافي السياحة عقب ثورة 2011

Tue Mar 27, 2012 1:08pm GMT
 

تونس 27 مارس اذار (رويترز) - قال وزير السياحة التونسي الياس فخفاخ إن قطاع السياحة المهم في البلاد بدأ ينتعش في أعقاب الثورة في العام الماضي وإن من المرجح أن يرتفع عدد السائحين بنسبة 20 بالمئة هذا العام.

وصرح في مؤتمر صحفي أمس الإثنين أنه من المنتظر زيادة عدد السائحين مقارنة بالعام الماضي وتوقع أن يزيد العدد بواقع مليون سائح تقريبا.

وتسهم السياحة بنسبة 6.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي لتونس ويعمل فيها واحد من كل خمسة مواطنين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وزار نحو خمسة ملايين سائح تونس العام الماضي وذلك بانخفاض سبعة بالمئة عن عام 2010.

وأطاحت انتفاضة في تونس بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في العام الماضي وأعقبها فترة قصيرة من أعمال الشعب وعدم الاستقرار مما أدى إلى عزوف السائحين والغاء حجوزات.

وتشهد البلاد تحولا سلسا نسبيا نحو الديمقراطية منذ ذلك الحين وبدأ السائحون يعودون إلى المنتجعات الساحلية.

وقال فخفاخ إن ثمة مؤشرات انتعاش مهمة في أول ثلاثة أشهر من العام وان عدد السائحين زاد خمسين بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى 600 ألف سائح.

وفي عام 2011 جنت تونس نحو ملياري دولار من السياحة بحسب بيانات الوزارة. وتفيد بيانات صندوق النقد أن الناتج المحلي الإجمالي لتونس بلغ نحو 44 مليار دولار في 2010.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)