الأكراد يقولون اكسون مازالت تعمل في شمال العراق

Sat Mar 17, 2012 1:08pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من شمال عرقاوي

أربيل (العراق) 17 مارس اذار (رويترز) - قال مساعد لرئيس منطقة كردستان العراق اليوم السبت إن اكسون موبيل لم تعلق عملها في المنطقة شبه المستقلة بعدما قالت بغداد إن اكسون جمدت صفقتها الكردية.

كان وزير النفط العراقي قال أمس الجمعة إن اكسون كتبت إلى بغداد تعلمها بأنها جمدت عملها في المنطقة الكردية بشمال البلاد. كانت اكسون أبرمت اتفاقا مع حكومة إقليم كردستان تعتبره بغداد غير قانوني.

وقال فؤاد حسين المساعد الكبير للرئيس الكردي مسعود البرزاني إن اكسون لم تبلغ حكومة الإقليم بأي شيء من هذا القبيل وإن هناك اجتماعات مستمرة مع مسؤولين تنفيذيين كبار بالشركة الأمريكية مضيفا أنه يعتقد أن الشركة تواصل العمل هناك.

واكسون من بين شركات النفط الكبرى المشاركة في مشاريع ضخمة لجعل العراق أكبر مصدر لإمدادات النفط الجديدة في العالم على مدى الأعوام القليلة القادمة لكن قرار الشركة الأمريكية توقيع اتفاق مع الأكراد أثار غضب بغداد.

وهدد العراق بمنع اكسون من المنافسة في مشاريع نفط قادمة بل وإعادة النظر في دورها في حقل غرب القرنة 2 العملاق الذي فازت اكسون بعقده ضمن كونسورتيوم في عام 2009.

وعرضت بغداد على شركات النفط العالمية عقودا بنظام رسوم الخدمة في حين تعرض المنطقة الكردية عقودا ذات مردود أفضل بنظام تقاسم الإنتاج تحصل الشركات الأجنبية بمقتضاها على حصة من إنتاج النفط.

وبسبب النزاع على قانونية الصفقات الكردية اقتصرت العقود المبرمة مع المنطقة شبه المستقلة على شركات صغيرة لكن في نوفمبر تشرين الثاني أعلن الأكراد أن اكسون موبيل وقعت اتفاقا لست مناطق تنقيب.   يتبع