مقابلة-اكسون موبيل تتوقع استمرار شراكتها مع أبوظبي

Tue Jan 17, 2012 1:17pm GMT
 

من ستانلي كارفالو ومها الدهان

أبوظبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول كبير في شركة النفط الأمريكية العملاقة اكسون موبيل إن الشركة واثقة من استمرارها كشريك في امتيازات النفط والغاز في أبوظبي مع استعداد الإمارة لطرح عطاء لحقولها قبل موعد تجديد الصفقات في 2014.

وقال العضو المنتدب لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إن امتيازات النفط لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية (أدكو) ستطرح في عطاء بعد فحص الشركات المهتمة ومن بينها الشركاء الحاليون.

وشكلت تصريحات أدنوك تغيرا في الاستراتيجية لتفتح المجال أمام منافسة متزايدة وبصفة خاصة أمام الشركات الآسيوية التي تسعى للمشاركة في حقول النفط والغاز في أبوظبي.

وعبر مورتن موريتزين رئيس أنشطة إكسون موبيل في أبوظبي اليوم الثلاثاء عن ثقته في أن شركته ستتصدر السباق للفوز بامتيازات أدكو وقال لرويترز على هامش مؤتمر للطاقة في أبوظبي "نعتقد أن لدينا مصادر القوة والتكنولوجيا والأشخاص والمعدات وكل ما تتطلع إليه أبوظبي وفي هذا السياق نرى أنفسنا كشركة تستطيع أن تكون واحدة من هؤلاء الشركاء."

وتحتل امتيازات أبوظبي موقعا مركزيا في خطة الامارات العربية المتحدة لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 3.5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017 من 2.7 مليون برميل يوميا حاليا.

ويستطيع المنتجون بمقتضى الامتيازات الاستحواذ على حصص من الإنتاج مقابل القيام باستثمارات وكسب هوامش أرباح يقول محللون إنها منخفضة بالمعايير الدولية.

وتحوز بالفعل شركات نفطية غربية كبرى مثل شل وتوتال وإكسون حصصا كبيرة في امتيازات تضخ معظم النفط والغاز في دولة الامارات.

لكن يمكن أن يواجهوا منافسة حادة من شركات آسيوية حيث يشير خبراء إلى أن قرارات أدنوك وأبوظبي تتأثر بشدة بالأسعار.   يتبع