العجز التجاري للمغرب يرتفع إلى مستوى قياسي في 2011

Tue Jan 17, 2012 1:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سهيل كرم

الرباط 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن العجز التجاري للمغرب ارتفع بنسبة 25 بالمئة في 2011 ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق عند 185.7 مليار درهم (21.2 مليار دولار) بسبب ارتفاع واردات الطاقة والقمح.

وأظهرت البيانات الصادرة من مكتب الصرف المغربي أن إيرادات السياحة ارتفعت 4.3 بالمئة في 2011 إلى 58.8 مليار درهم بينما ارتفعت تحويلات المغاربة المقيمين في الخارج ومعظمهم في غرب أوروبا 7.3 بالمئة إلى 58.4 مليار درهم.

وتراجعت القروض والاستثمارات الأجنبية الخاصة 35 بالمئة إلى 25.5 مليار درهم.

ويساعد نمو السياحة والتحويلات والاستثمارات على الحد من أي أثر سلبي على استقرار النظام المصرفي ينجم عن تدفق العملة الأجنبية للخارج بسبب ارتفاع العجز التجاري.

والعملة المغربية ليست قابلة للتحويل بشكل كامل وهو ما يتطلب ان تعمل السلطات على وقف تصاعد العجز التجاري لتفادي الضغط على احتياطيات العملة الصعبة.

وسجل المغرب عجزا في المعاملات الخارجية يوازي 4.3 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي في عام 2010. وبلغت احتياطيات البنك المركزي من العملات الاجنبية 166.4 مليار درهم بنهاية 2011 وهو يكفي لتغطية واردات خمسة أشهر ونصف الشهر وهو الاقل منذ عدة سنوات.

وبلغ العجز التجاري 148.4 مليار درهم في 2010.   يتبع