وزير النفط الايراني يتوقع مستقبلا عظيما لشركة للحرس الثوري

Sun Aug 7, 2011 1:37pm GMT
 

طهران 7 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير النفط الإيراني اليوم الأحد إنه ينبغي على مجموعة هندسية تابعة للحرس الثوري في إيران التوسع في دورها الاقتصادي بعد أيام من تركه الشركة لتولي منصبه الوزاري.

وصرح الوزير رستم قاسمي لوكالة انباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن شركة خاتم الأنبياء التابعة للحرس الثوري ينبغي أن تحل محل الشركات الاجنبية التي انسحبت من البلاد بسبب العقوبات المفروضة عليها وكان قد قال في وقت سابق إن إيران لا تحتاج هذه الشركات .

وقال "هذه القاعدة الصناعية (خاتم الانبياء) ينبعي ان تحل محل شركات أجنبية كبرى."

وشاركت خاتم الأنبياء في مشروعات كانت تنفذها في وقت سابق شركات أجنبية مثل رويال داتش شل وتوتال عقب انسحابهما من حقل بارس الجنوبي العملاق في الخليج تحت ضغط العقوبات.

ومن خلال خاتم الانبياء والشركات التابعة لهاانخرط الحرس الثوري بصورة أكبر في الاقتصاد المدني وتوسع كثيرا خارج نطاق مشروعات اعادة بناء البنية التحتية التي شارك فيها في البداية الامر عقب الحرب مع العراق في الثمانينيات.

وفرضت عقوبات على الحرس الثوري وشركة خاتم الانبياء وقاسمي شخصيا من جانب عدة دول من بينها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بسبب اتهام ايران بتطوير تكنولوجيا نووية يمكن استخدامها في انتاج اسلحة وهو ما تنفيه ايران.

واعتبر اقرار البرلمان تعيين قاسمي بأغلبية ساحقة في الاسبوع الماضي رسالة تحد للغرب وهو ما يظهر تنامي النفوذ السياسي والاقتصادي للحرس الثوري.

ه ل - أ أ (قتص)