تراجع الأسهم الأوروبية صباحا مع تبدد الآمال في خطة للديون

Wed Sep 28, 2011 7:32am GMT
 

لندن 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء بعدما سجلت أكبر قفزة لها في يوم واحد منذ مايو ايار 2010 وذلك مع تنامي المخاوف من عقبات تواجه صناع السياسات لتخفيف أزمة الديون.

وأشارت ألمانيا إلى أنه قد يعاد طرح بعض أجزاء خطة الإنقاذ الجديدة للتفاوض بناء على النتائج التي تتوصل إليها لجنة مراجعة ثلاثية بينما قالت فايننشال تايمز إن انقساما ظهر داخل منطقة اليورو بشأن الاتفاق.

وبحلول الساعة 0709 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 ‪ .FTEU3‬ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.6 بالمئة إلى 932.70 نقطة بعدما سجل أكبر قفزاته اليومية منذ مايو 2010 أمس الثلاثاء بفعل آمال في رفع حجم صندوق الاستقرار المالي الأوروبي برأسمال مقترض.

وقالت اندريا وليامز التي تدير أصولا بقيمة 2.1 مليار دولار في رويال لندن لإدارة الأصول "من الواضح أن السوق تحمست بفعل المحادثات بشأن صندوق الاستقرار المالي الأوروبي.

"لكننا مازلنا بعيدين جدا عن إتمامها .. لم تصدق عليها العديد من الدول حتى الآن. نحن نخفض الوزن النسبي لأسهم البنوك في محافظنا منذ ثلاثة إلى أربعة أشهر ولن نغير هذا الموقف."

وانحدر سهم مان جروب 17.2 بالمئة بعدما تراجعت الأصول تحت إدارتها إلى 65 مليار دولار في نهاية سبتمبر أيلول من 71 مليار دولار في نهاية يونيو حزيران بسبب الأوضاع المتقلبة في السوق.

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني واحدا بالمئة بينما هبط كل من كاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني 1.2 بالمئة.

ع ه - أ أ (قتص)