الفرنك السويسري تحت ضغط واليورو يتراجع قبيل اقتراع ايطالي

Tue Nov 8, 2011 7:47am GMT
 

طوكيو 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ظل الفرنك السويسري تحت ضغط اليوم الثلاثاء بسبب التهديد بتدخل جديد من السلطات السويسرية في حين هبط اليورو قبيل اقتراع حاسم في ايطاليا بينما وصل العائد على السندات الايطالية إلى أعلى مستوى في 14 عاما وتسعى اليونان جاهدة لاختيار رئيس وزراء جديد.

وتفاقمت الخسائر الحادة للفرنك السويسري التي بدأت أمس الاثنين بعد تصعيد في تحذيرات مسؤولي البنك المركزي من اجراءات جديدة لكبح جماح العملة إذا لزم الأمر. وفرض البنك المركزي السويسري حدا أعلى لسعر العملة المحلية عند 1.2 فرنك لليورو في سبتمبر ايلول وتعهد بالدفاع عن هذا المستوى بكل الوسائل الضرورية.

وحتى اليورو المهتز واصل مكاسبه وارتفع 0.2 بالمئة إلى 1.2418 فرنك بعد أن سجل أكبر قفزة في يوم واحد في شهرين امس. وصعد الدولار متجاوزا 0.9037 فرنك للمرة الأولى من نحو ثلاثة أسابيع.

ووسط أجواء القلق المحيطة بواحد من أكبر أسواق السندات السيادية في العالم قفز اليورو 0.3 بالمئة ليصل إلى 1.3743 دولار انخفاضا من 1.3773 دولار في اواخر معاملات نيويويرك وبانخفاض واضح عن أعلى مستوى في شهرين عند 1.4248 دولار الذي بلغه في 27 اكتوبر تشرين الأول.

وفقد الدولار الاسترالي 0.7 بالمئة إلى 1.3011 دولار امريكي مع هبوط معظم البورصات الآسيوية وتراجع الأسهم الأمريكية في العقود الآجلة 0.5 بالمئة وسط ما وصفه متعاملون بحديث في السوق عن مبيعات من مؤسسات سويسرية واسترالية وامريكية.

وتحرك مؤشر الدولار في نطاق ضيق بين 76.574 و77.676 وبلغ في أحدث تعاملات 77.090 . ومقابل الين لم يطرأ تغير يذكر على العملة الأمريكية وحومت حول 78.04 ين.

ن ج - أ أ (قتص)