اضطرابات الشرق الأوسط تنال من أرباح شركة أغذية برازيلية

Sat Apr 28, 2012 8:35am GMT
 

ساو باولو 28 ابريل نيسان (رويترز) - تراجع صافي أرباح برازيل فودز أكبر شركة مصدرة للدواجن في العالم 60 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول من العام متأثرا بارتفاع تكاليف الأعلاف وركود إيرادات التصدير بفعل الاضطرابات في الشرق الأوسط وارتفاع المخزونات في اليابان.

وقال ليوبولدو سابويا المدير المالي للشركة إن تراجع الأسعار بلغ مداه في تلك الأسواق في يناير كانون الثاني وفبراير شباط وإنها بدأت تتعافى على ما يبدو مدعومة بإعادة فتح أسواق العراق وإيران.

وأبلغ الصحفيين "نلحظ انحسار تخمة المعروض وقد بدأت الأسعار تستجيب."

كانت الشركة قالت في إشعار أمس الجمعة إن صافي ربح الربع الأول تراجع إلى 153 مليون ريال (81 مليون دولار) من 383 مليون ريال قبل عام.

وتراجعت الأرباح قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الديون وهي مؤشر لأرباح التشغيل 35 بالمئة إلى 532 مليون ريال مع ارتفاع أسعار مواد خام مثل الذرة والحليب وتباطؤ نمو الإيرادات.

(الدولار = 1.88 ريال برازيلي)

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مروة رشاد - هاتف 0020225783292)

(قتص)