تباطوء نمو أسعار العقارات الصينية في مايو إلى 4.2 بالمئة

Sat Jun 18, 2011 8:52am GMT
 

بكين 18 يونيو حزيران (رويترز) - انحسر التضخم السنوي لأسعار العقارات بالصين إلى 4.2 بالمئة في مايو أيار مواصلا تباطوءه في الأشهر الأخيرة إثر سلسلة من الإجراءات الحكومية الصارمة لكبح ارتفاع الأسعار.

لكن من السابق لأوانه إعلان تحقيق الانتصار. فالحكومة تعتمد بكثافة على إجراءات إدارية لكبح الطلب بينما مازالت هناك وفرة من الأموال السهلة في الاقتصاد حسبما يقول محللون.

وتفيد حسابات لرويترز بناء على أحدث البيانات الرسمية المنشورة اليوم السبت أن تضخم أسعار المنازل في مايو هو الأبطأ منذ مطلع العام.

وهو أيضا التراجع الخامس على التوالي في تضخم أسعار المنازل السنوي منذ بدأت رويترز حساب مؤشر أسعار العقارات الصيني عندما توقف المكتب الوطني للاحصاءات عن نشره في مستهل العام الحالي.

وبحسب بيانات سابقة ارتفعت أسعار المنازل الجديدة في ابريل نيسان 4.3 بالمئة عنها قبل عام مقارنة مع 5.2 بالمئة في مارس آذار.

وتظهر أحدث بيانات الأسعار أثر الإجراءات الصينية التي شملت فرض قيود على شراء المنازل ورفع قيمة دفعة السداد الأولى وفائدة الرهن العقاري.

أ أ (قتص)