مخاوف المستثمريون تبدد أثر تعهدات المركزي الأوروبي والسبع

Mon Aug 8, 2011 9:06am GMT
 

من تيتسوشي كاجيموتو وواين كول

طوكيو/سيدني 8 أغسطس اب (رويترز) - تملك الخوف الأسواق الآسيوية اليوم الإثنين جراء عواقب الخفض التاريحي للتصنيف الائتماني للولايات المتحدة لتفقد تعهدات المساعدة من البنك المركزي الاوروبي وكلمات التهدئة من مجموعة السبع تأثيرها.

وفي مواجهة المجهول هرع المستثمرون لشراء الذهب الذي سجل مستوى قياسيا جديدا متجاوزا 1712 دولارا للاوقية (الاونصة) بينما هوت أسواق الأسهم من جديد.

وكتب الاقتصادي نوريل روبيني في صحيفة فايننشال تايمز عن حالة التشاؤم وحذر قائلا "القرار المضلل لستاندرد آند بورز بخفض التصنيف الامريكي في وقت يشهد اضطرابا حادا في الاسواق وضعفا اقتصاديا يزيد من فرص تجدد حالة الركود بل وعجز مالي أكبر.

"من ثم هل يمكنا تفادي ركود آخر؟ ببساطة ربما تكون مهمة مستحيلة."

وزاد الاضطراب في الأسواق من حالة الفزع التي تنتاب المستثمرين إذ جاء رغم تأكيد وزراء مالية مجموعة السبع "استعدادهم للتحرك لضمان استقرار الأسواق وتوافر سيولة."

ولفترة وجيزة فقط ألقى المستثمرون بالا لبيان مفاجئ للبنك المركزي الاوروبي يعلن فيه "تطبيقا فعالا" لبرنامج شراء سندات مثير للجدل للتصدي لأزمة الديون في منطقة اليورو.

وبالفعل ارتفعت أسعار السندات الحكومية الايطالية والاسبانية عند بدء التعاملات في أوروبا.

ووجه المستثمرون اهتمامهم لما قد يقوله مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في اجتماعه غدا الثلاثاء مما أذكى تكهنات بأنه قد يتوجب عليه قريبا النظر في إعلان دفعة ثالثة من اجراءات التيسير الكمي لانعاش أغنى اقتصاد في العالم.   يتبع