تراجع واردات النفط اليابانية من إيران في نوفمبر

Wed Dec 28, 2011 9:23am GMT
 

طوكيو 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجعت واردات النفط اليابانية من إيران 38 بالمئة الشهر الماضي إلى 1.09 مليون كيلولتر (228 ألف برميل يوميا) عنها قبل عام مما عزاه مصدر بشركة مستوردة إلى تأخر وصول ناقلة واحدة على الأقل لا إلى مشاكل تتعلق بعقوبات.

وتواجه إيران تهديدات بفرض عقوبات جديدة عليها من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب برنامجها النووي الأمر الذي قد يمنع شركات التكرير الآسيوية من دفع مقابل النفط الإيراني ويمنع الشركات الأوروبية من شرائه.

وتبذل طوكيو ومشترون آسيويون آخرون مثل كوريا الجنوبية والهند مساعي دبلوماسية للحيلولة دون تأثير عقوبات أمريكية مزمعة بحق طهران على شحنات النفط وهم يبدون تخوفا بشأن تكاليف الوقود العالمية وتداعياتها على الأوضاع الاقتصادية الهشة.

وقال المصدر إن مشتريا يابانيا واحدا على الأقل تعاقد على خام إيراني الشهر الماضي لكن الكمية لم تصل بنهاية الشهر بسبب تأخر الناقلة.

وحدثت تراجعات مماثلة في يونيو حزيران ويوليو تموز من العام الحالي بسبب مواعيد وصول الناقلات.

وأضاف أن التراجع الحاد ليس بسبب خفض في الكميات المتعاقد عليها من المشترين اليابانيين إذ أن معظم العقود يجري تجديدها في يناير كانون الثاني أو ابريل نيسان.

وفي وقت سابق هذا الشهر أقر مجلسا الكونجرس الأمريكي مشروع قانون يتضمن مواد لفرض عقوبات على المؤسسات المالية الأجنبية التي تعمل مع البنك المركزي لإيران وهو قناة رئيسية لإيراداتها النفطية.

أ أ (قتص)