الحكومة الكردية تؤكد تلقيها رسائل الكترونية مخالفة لقواعد السوق

Sun Apr 8, 2012 10:50am GMT
 

من توم برجن

لندن 8 ابريل نيسان (رويترز) - أكدت حكومة إقليم كردستان العراق شبه المستقل أنها تلقت رسائل الكترونية من مصرفي كبير في جيه.بي مورجان وصفتها هيئة الخدمات المالية البريطانية بأنها مخالفة لقواعد السوق.

وغرمت الهيئة في وقت لاحق المصرفي إيان هانام الرئيس العالمي لأسواق رأس المال في جيه.بي مورجان 450 ألف جنيه استرليني (712 ألفا و400 دولار). واستقال هانام من منصبه.

وأبلغت مصادر رويترز يوم الجمعة أن اشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية في الحكومة الكردية هو "السيد ‪A‬" الذي تلقى رسائل الكترونية من هانام تحتوي على معلومات سرية عن أحد عملاء البنك وهو شركة هيريتيج أويل. وقالت هيئة الخدمات المالية إن المعلومات كان من الممكن أن تستخدم للحصول على ميزة غير عادلة في الأسواق.

وقالت الحكومة الكردية إنها أجرت اتصالات على عدة مستويات بهانام خلال الفترة التي أرسلت فيها الرسائل الالكترونية.

وقالت أمس السبت "تؤكد حكومة كردستان الاقليمية أن المعلومات التي حددتها هيئة الخدمات المالية ووردت في الرسالتين الالكترونيتين لم تكن بناء على طلب منا وتؤكد مجددا أنه لا الحكومة ولا أي ممثل لها تعامل مع هذه المعلومات أو أخذ أي تصرف بناء عليها."

وتضمنت الرسالة الأولى التي أرسلت في سبتمبر أيلول 2008 إلى "السيد ‪A‬" معلومات عن عرض استحواذ محتمل على هيريتيج في حين أرسلت الرسالة الثانية بعدها بشهر إلى "السيد ‪A‬" وشخص آخر غير معروف خاطبته "بالسيد ‪B‬" وتضمنت معلومات عن كشف نفطي حققته هيريتيج.

وقالت هيئة الخدمات المالية إن الرسالة الموجهة إلى "السيد ‪A‬" تمثل مخالفة خطيرة وعزت ذلك جزئيا إلى أن "السيد ‪A‬" كان من الممكن أن ينصح مؤسسته بشراء حصة في هيريتيج.

وفي نفس توقيت الرسائل الالكترونية تقريبا اشترت الحكومة الكردية حصة بالفعل في شركة تنقيب أخرى تعمل في كردستان وهي دي.ان.أو انترناشونال النرويجية.   يتبع