محللون: تحركات المؤشر السعودي مرهونة بأزمة الدين الأمريكي

Thu Jul 28, 2011 10:51am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 28 يوليو تموز (رويترز) - يتوقع محللون تراجع المؤشر السعودي أوائل الأسبوع المقبل في ظل ترقب المستثمرين لتحركات الأسواق العالمية ولاسيما الأمريكية وسط مخاوف بشأن كيفية التعامل مع أزمة سقف الدين في أكبر اقتصاد عالمي.

ويرى المحللون أن ترقب القرار بشأن رفع سقف الدين الأمريكي في الأسبوع المقبل سيلقي بظلاله على المؤشر الذي يفتقر إلى المحفزات الداخلية في ظل البطء الموسمي المعتاد لفترة الصيف وقرب حلول شهر رمضان مما يؤدي لضعف التداول وشح السيولة لكنهم استبعدوا أن تكون الخسائر فادحة.

وتشهد الأسواق العالمية تقلبات في ظل أزمة ديون منطقة اليورو ومشكلة الدين في الولايات المتحدة إذ ينبغي أن يرفع الكونجرس سقف الدين العام البالغ 14.3 تريليون دولار حاليا قبل الثاني من أغسطس آب وذلك قبل أن تنفد الأموال المتاحة للحكومة لسداد التزاماتها.

وأنهي المؤشر السعودي‏ ‭.TASI‬‏ تعاملات الأسبوع أمس الأربعاء متراجعا 0.5 بالمئة عند 6445.2 نقطة وبذلك يكون المؤشر قد خسر 44.3 نقطة تعادل 0.7 بالمئة على مدار الأسبوع ليواصل الاتجاه النزولي للأسبوع الثالث على التوالي.

ومنذ بداية العام حتى إغلاق الأربعاء انخفض مؤشر أكبر سوق للأسهم في العالم العربي 175.6 نقطة أو 2.7 بالمئة.

وقال عبد الحميد العمري الكاتب الاقتصادي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية "سيكون نمط التعاملات أفقيا خلال الأسبوع المقبل. في حال ظهور أخبار إيجابية سيكون انعكاسها ضعيفا على المؤشر."

وأضاف "أما في حال ظهور أخبار سلبية سيتعرض المؤشر لمزيد من الخسائر لكن لا أعتقد أنها ستكون خسائر قوية لأن الأسعار في السوق متدنية بالفعل لذل لن يكون هناك تحرك ملفت بصورة كبيرة."

وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي والاستراتيجي "مما لا شك به أن العامل الأكثر تأثيرا على أسواق المال العالمية خلال الأسبوع القادم سيكون نتيجة اجتماعات الجمهوريين والديموقراطيين تجاه رفع سقف الدين العام الأمريكي."   يتبع