منظمة: فرنسا قد لا تتمكن من تحقيق المستوى المستهدف للنمو

Mon Nov 28, 2011 10:57am GMT
 

باريس 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن فرنسا ستحتاج إلى المزيد من اجراءات التقشف لتتمكن من تحقيق المستوى المستهدف للعجز العام المقبل ما لا يترك مجالا لإجراءات تحفيز لا تهدد بخفض تصنيفها الائتماني البالغ A-.

وأضافت المنظمة أن معدل نمو الاقتصاد الفرنسي سيتراجع إلى 0.3 بالمئة العام المقبل أي اقل من تقديرات الميزانية بأن يبلغ واحدا بالمئة مع تراجع الثقة الذي يؤثر على الاستثمار وانفاق المستهلكين.

وتابعت المنظمة أنه يتعين على فرنسا لكي تخفض العجز من مستوى 5.7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي إلى 4.5 بالمئة في 2012 اتخاذ اجراءات تقشفية إضافية تبلغ قيمتها نحو ثمانية مليارات يورو أي نحو 0.4 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

ومما يعقد مسعى الرئيس نيكولا ساركوزي للفوز بفترة رئاسة ثانية في انتخابات العام المقبل قالت المنظمة إن معدل البطالة قد يرتفع إلى 10.4 بالمئة بحلول نهاية عام 2012.

ل ص - أ أ (قتص)