منظمة: بريطانيا تعود للركود وتحتاج لمزيد من التيسير الكمي

Mon Nov 28, 2011 11:18am GMT
 

لندن 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الإثنين إن بريطانيا ستنزلق إلى حالة ركود متوسط في أوائل العام المقبل وخفضت توقعها للنمو البريطاني في عام 2012 وحثت بنك انجلترا المركزي على توسيع برنامجه لشراء الأصول.

وقالت المنظمة عشية تصريحات وزير المالية جورج اوزبورن عن الميزانية والنمو إن الحكومة قد تحتاج للتخفيف بشكل مؤقت من اجراءاتها التقشفية المتشددة إذا ازدادت الأوضاع سوءا.

وقالت المنظمة ومقرها باريس إن الناتج البريطاني سيتراجع بمعدل 0.1 بالمئة في الربع الأخير من العام وبمعدل 0.6 بالمئة في الربع الأول من العام المقبل قبل أن يبدأ في الانتعاش في بقية العام.

ويعرف الاقتصاديون الركود بانه الانكماش لفصلين متتاليين.

وتوقعت المنظمة أن ينمو الاقتصاد البريطاني بمعدل 0.5 بالمئة العام المقبل انخفاضا من 1.8 بالمئة توقعتها المنظمة في مايو أيار الماضي. وهو نصف توقع بأن يبلغ النمو واحدا بالمئة في عام 2012 في استطلاع لآراء 42 اقتصاديا أجرته رويترز في وقت سابق هذا الشهر.

ل ص - أ أ (قتص)