الاتحاد الأوروبي يحذر اليونان من رفض إجراءات التقشف

Tue Jun 28, 2011 12:58pm GMT
 

أثينا/بروكسل 28 يونيو حزيران (رويترز) - حذر الاتحاد الأوروبي أعضاء البرلمان اليوناني اليوم الثلاثاء من أن بلادهم ستواجه تعثرا وشيكا في سداد الديون إذا لم يوافقوا على خطة تقشف مع اندلاع احتجاجات ضخمة جديدة على الإجراءات المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وفي الوقت الذي يناقش فيه أعضاء البرلمان اليوناني خفضا حادا في الإنفاق وزيادة الضرائب والخصخصة استبعد أولي رين مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية تقارير ذكرت أن بروكسل تدرس خيارات لجعل اليونان تتفادي التعثر إذا رفض برلمانها خطة التقشف.

وقال رين في بيان "الطريقة الوحيدة لتفادي تعثر وشيك هي أن يوافق البرلمان على البرنامج الاقتصادي المعدل ... يجب أن يوافقوا حتى يتم إطلاق حزمة المساعدات المالية التالية.

"أقول بوضوح لمن يعتقدون في وجود خيارات أخرى إنه لا توجد خطة بديلة لتفادي التعثر."

ولعل البديل المر هو ما أوضحه محافظ بنك انجلترا المركزي ميرفين كينج حينما قال لأعضاء البرلمان البريطاني إن صانعي السياسات يبحثون عن وسائل لتقليص الأضرار الناجمة عن تعثر محتمل في سداد ديون اليونان المتراكمة التي تبلغ 340 مليار يورو.

وحث كينج على مزيد من الشفافية بشأن مستويات التعرض للديون السيادية لتفادي هبوط مفاجئ على نطاق واسع للثقة في البنوك الأوروبية في حالة تعثر اليونان الذي يمكن أن يطلق أزمة إقراض جديدة.

ع ر - أ أ (قتص)