صحيفة: الجيش يتوقع تراجعا أكبر لاحتياطي العملات الأجنبية لمصر

Wed Mar 28, 2012 1:04pm GMT
 

القاهرة 28 مارس اذار (رويترز) - نقلت صحيفة المال الاقتصادية اليوم الأربعاء عن محمد نصر مساعد وزير الدفاع المصري للشؤون المالية توقعه انخفاض احتياطيات مصر من العملة الأجنبية أكثر من خمسة مليارات دولار إلى 10.4 مليار بنهاية يونيو حزيران في مؤشر على أن الحكومة تنوي الاستمرار في الدفاع عن العملة إلى ذلك الحين.

وقادت الاضطرابات السياسية والاقتصادية منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011 المستثمرين والسائحين للابتعاد وأدت لارتباك الاوضاع المالية في البلاد ودفعت الحكومة للسعي للحصول على قرص عاجل من صندوق النقد الدولي بقيمة 3.2 مليار دولار.

ومن المقرر أن يصل وفد من الصندوق لاجراء جولة جديدة من المحادثات الأسبوع المقبل.

وأنفقت مصر أكثر من 20 مليار دولار لدعم الجنية الذي انخفض 3.65 بالمئة فقط مقابل الدولار منذ الثورة رغم فقدها جزءا من المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية.

ويبلغ الاحتياطي حاليا 15.7 مليار دولار وهو ما يوازي واردات ثلاثة أشهر ويشمل اربعة مليارات دولار من الذهب تتردد الحكومة في السحب منها.

وجاءت تصريحات مساعد وزير الدفاع في لقاء مع وسائل الاعلام المحلية أمس الثلاثاء.

وكتبت المال "توقع (نصر) أن تنخفض قيمة الاحتياطي النقدي من العملات الاجنبية من 15.7 مليار دولار حاليا إلى 10.4 مليار في نهاية شهر يونيو المقبل."

وقال إن الجيش حول 12.2 مليار جنيه (2.02 مليار دولار) من ميزانيته لدعم عدد من الوزارات بما في ذلك قرض بقيمة مليار دولار لوزارة المالية.

(الدولار= 6.0380 جنيه مصري)

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية- تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

(قتص)