بي.بي تسعى لرفع انتاج النفط العراقي

Sun Sep 18, 2011 1:36pm GMT
 

أبوظبي 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال بوب دادلي الرئيس التنفيذي لشركة بي.بي إن شركة النفط البريطانية العملاقة ملتزمة بالوصول لمستويات انتاج النفط المستهدفة في حقل الرميلة العملاق في العراق ولا تعيد التفاوض بشأن شروط التعاقد.

كان وزير النفط العراقي قال في يونيو حزيران إن العراق قد يعيد التفاوض بشأن اتفاقات الانتاج مع شركات النفط العالمية الكبرى وقد يخفض الهدف الطموح لزيادة الطاقة الانتاجية للبلاد من ما دون الثلاثة ملايين برميل يوميا إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017.

كان دادلي قال في يونيو إنه يشك في أن تتجاوز الطاقة الانتاجية للعراق ستة ملايين برميل يوميا بنهاية العقد الحالي نتيجة مشاكل في البنية التحتية.

ومن المعتقد أن إنتاج حقل الرميلة الذي تطوره بي.بي بالاشتراك مع سي.ان.بي.سي الصينية والذي تبلغ احتياطياته نحو 17 مليار برميل من الخام قد تفاوت بشدة في مطلع 2011 نتيجة مشاكل في الضغط.

لكن بي.بي وهي واحدة من كبرى الشركات المشاركة في مساعي رفع انتاج النفط العراقي لمستويات تنافس السعودية أكبر مصدر في أوبك مازالت تأمل في أن يصل الرميلة إلى المستوى المستهدف البالغ 2.85 مليون برميل يوميا بحلول 2017.

وقال دادلي "مازلنا ملتزمين بالتقدم صوب هذا المستوى المستهدف ولا نجري أي مفاوضات بشأن تغيير بنود عقدنا" مضيفا أن القيود على تصدير النفط من الدولة التي مزقتها الحرب هي أكبر عائق.

وأضاف للصحفيين على هامش مؤتمر في العاصمة الاماراتية أبوظبي "هناك الكثير الذي علينا فعله لكن هناك فرصا كبيرة."

وأحجم دادلي عن التعليق على ما إذا كانت بي.بي تجري محادثات مع السلطات الأمريكية بشأن تسوية خارج المحكمة بعدما ألقى أحدث تقرير عن انفجار بئر ماكوندو في ابريل نيسان 2010 والذي اسفر عن مقتل 11 شخصا وأكبر تسرب نفطي بحري في تاريخ الولايات المتحدة باللوم على بي.بي الأسبوع الماضي.

م ح - أ أ (قتص)