انتعاش سعر النفط يرفع الناتج الاسمي لأبوظبي 16% في 2010

Sun Sep 18, 2011 2:00pm GMT
 

(لإضافة تعليقات وخلفية)

من مارتن دوكوبيل

أبوظبي/دبي 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهرت بيانات أولية اليوم الأحد أن الناتج الاقتصادي الاسمي لأبوظبي ارتفع 15.9 بالمئة في 2010 بعد أن انكمش بنحو الربع في عام 2009 مدعوما بانتعاش قطاع النفط والغاز.

وتأثرت إمارة أبوظبي التي تحوز عشرة بالمئة من احتياطيات النفط العالمية وتسهم بنسبة 90 بالمئة من إنتاج الامارات النفطي بالأزمة المالية العالمية في 2009 بعد هبوط أسعار النفط عن المستويات القياسية المرتفعة التي حققتها في 2008.

وأظهر الكتاب السنوي لمركز الإحصاء بأبوظبي أنه مع تعافي أسعار الخام في 2010 انتعش اقتصاد الإمارة المعتمد على النفط بشكل سريع مجددا ليرتفع الناتج المحلي الإجمالي الإسمي إلى 620.3 مليار درهم (169 مليار دولار).

ورغم ذلك فإن الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي الذي يشكل 57 بالمئة من اقتصاد دولة الامارات مازال أقل من مستوى 705.2 مليار درهم الذي حققه في ذروة الانتعاش النفطي والعقاري عام 2008.

وقال ليز مارتينز كبيرة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لدى اتش.اس.بي.سي في دبي "من المنتظر أن تضمن أسعار النفط المرتفعة والإنفاق الحكومي التحفيزي نموا قويا نسبيا في الناتج المحلي الإجمالي الإسمي لعام 2011 بجانب تأثير 'الملاذ الآمن' من الربع الأول.

"ورغم ذلك نعتقد من نتائج مسحنا لآراء مديري المشتريات أن قوة الدفع ربما تضعف في القطاع الخاص."

ولم ينشر مركز الإحصاء بيانات الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لأبوظبي التي واجهت صعوبات بفعل مشكلات ديون جارتها دبي العام الماضي.   يتبع