عمال بحقول الواحة للنفط الليبية يعاودون الإضراب

Tue Oct 18, 2011 3:49pm GMT
 

طرابلس 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ممثل للعمال إن إضرابا بشركة الواحة للنفط وهي مشروع مشترك أمريكي في ليبيا قد استؤنف بعد أن ألغت الحكومة اتفاقا أوليا بين العمال ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط لتنحية مديري المشروع.

كان المشروع المشترك مع شركات كونوكو فيليبس وماراثون وأميرادا هيس الأمريكية ينتج نحو ربع النفط الليبي بما يعادل حوالي 400 ألف برميل يوميا قبل تفجر الحرب التي أطاحت بالزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي.

ويرفض نحو 80 عاملا مهما في الواحة للنفط العودة إلى حقول المشروع لحين رحيل رئيس مجلس الإدارة بشير الأشهب ومديرين آخرين يتهمونهم بالتعان مع القذافي.

وفي أواخر الأسبوع الماضي قال عمال ومصادر بالمؤسسة الوطنية للنفط إنه سيجري تغيير الأشهب ونائبه.

وقال هيثم الترهوني وهو ممثل للعمال المضربين اليوم الثلاثاء إن رئيس الوزراء محمود جبريل أوقف الاتفاق معتبرا أن الوقت غير مناسب للتغيير.

وعانت الواحة للنفط من تعطيلات متكررة أثناء النزاع. واستخدمت حقول النفط التابعة للشركة كقواعد لمقاتلي القذافي وتعرضت للقصف من حلف الأطلسي ثم خربتها الكتائب الموالية للزعيم المخلوع أثناء انسحابها.

لكن الترهوني قال إن حقلين هما الظهرة والسماح لم تلحقهما أضرار شديدة ويمكن إعادة تشغيلهما بسرعة نسبيا مما قد يسمح بضخ نحو 180 ألف برميل يوميا في غضون أسابيع من عودة المهندسين إلى مواقع العمل.

ويعتزم عمال الواحة للنفط تنظيم احتجاج على قرار رئيس الوزراء غدا الأربعاء. وأضاف الترهوني أنهم لم يصرفوا رواتبهم منذ أغسطس آب.

أ أ (قتص)