الذهب يهبط أكثر من واحد بالمئة بفعل تباطؤ الاقتصاد الصيني

Tue Oct 18, 2011 5:53pm GMT
 

نيويورك/لندن 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع الذهب أكثر من واحد بالمئة اليوم الثلاثاء وأصبح يتجه صوب أكبر انخفاض في أسبوعين وسط قلق المستثمرين إزاء تباطؤ النمو الصيني وتحذير بشأن التصنيف الائتماني لفرنسا وتضاؤل فرص حل أزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو.

وتراجع المعدن النفيس بالتوازي مع خسائر في المعادن الصناعية بعد أن قالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية إنها قد تضع توقعات سلبية لتصنيف فرنسا الممتاز. وجاء التحذير قبيل قمة مهمة للاتحاد الأوروبي قال زعماء ألمان إنها لن تفرز حلا سحريا لأزمة ديون المنطقة.

وتأثر الذهب سلبا أيضا بأنباء تباطؤ النمو الصيني في الربع الثالث من العام ليسجل أدنى ايقاع له في أكثر من عامين. كما أعلن بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس عن خسائر فصلية هي الثانية له فحسب منذ أصبح شركة متداولة في البورصة.

وبحلول الساعة 1624 بتوقيت جرينتش تراجع السعر الفوري للذهب 1.3 بالمئة إلى 1649.40 دولار للأوقية (الأونصة) مع تأثر أسواق السلع الأولية سلبا من جراء انتعاش الدولار.

كان سعر الذهب سجل مرتفعا قياسيا عند 1920.30 دولار أوائل سبتمبر أيلول.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية تسليم ديسمبر كانون الأول 25.70 دولار إلى 1650.90 دولار للأوقية.

وفي المعادن النفيسة الأخرى تراجع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 31.74 دولار للأوقية.

وتراجع البلاتين 1.3 بالمئة إلى 1530.99 دولار للأوقية في حين فقد البلاديوم 0.9 بالمئة مسجلا 610.22 دولار.

أ أ (قتص)