مقابلة-خبير يحث مصر على استئناف تصدير الأرز

Sun Sep 18, 2011 5:56pm GMT
 

من مها الدهان

القاهرة 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال خبير مصري إن على مصر التي كانت ذات يوم لاعبا رئيسيا في سوق الأرز العالمية أن تستأنف الصادرات قائلا إنها يمكن أن تبيع الأرز بأسعار متميزة في الخارج وأن تستورد أصنافا أرخص لبرنامج دعم السلع الغذائية.

وقال مصطفى النجاري عضو المجلس التصديري للحاصلات الزراعية إن الأرز المصري الذي يباع حاليا بسعر 250 دولارا للطن ضمن برنامج دعم حكومي يمكن أن يحقق ما يصل إلى 900 دولار للطن في حالة تصديره.

وبدأ حظر تصدير الأزر المصري للمرة الأولى عندما شهدت أسعار المواد الغذائية طفرة في مارس آذار 2008. وجرى تمديد الحظر الذي يهدف إلى إبقاء الأسعار المحلية منخفضة وسيظل ساريا حتى أكتوبر تشرين الأول على الأقل.

وقال النجاري في مقابلة مع رويترز إنه لا يعلم إن كان الهدف من ذلك هو إرضاء ذوق المستهلك المصري لكنه يراها تضحية كبيرة حتى بالنسبة لأغنى الدول في العالم.

وقال إن الحكومة تهدر فرصة لتحقيق إيرادات تشتد الحاجة إليها من العملة الصعبة عن طريق تصدير الأرز المصري متوسط الحبة.

ويشكل الأرز طويل الحبة نحو 95 بالمئة من إنتاج الأرز العالمي مما يجعله أكثر انتشارا وأرخص سعرا من صنف الأرز المصري.

وتحتاج مصر إلى 1.1 مليون طن من الأرز سنويا لبرنامج الدعم أي نحو ثلث استهلاكها الإجمالي البالغ 3.34 مليون طن.

ومن المتوقع أن يبلغ الإنتاج أربعة ملايين طن هذا العام. وقال النجاري إن الحكومة لم تعلن بعد ما الذي ستفعله بالفائض مما يدفع الأسعار للتراجع.   يتبع