فنزويلا تجدد المطالبة بخفض إنتاج أوبك

Tue Nov 29, 2011 6:22am GMT
 

كراكاس 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - جددت فنزويلا دعوتها دول منظمة أوبك إلى العودة بالإنتاج إلى مستويات ما قبل زيادة الإمدادات التي أعقبت الأزمة الليبية.

وتنسجم وجهة النظر تلك مع موقف العرق وإيران لكنها تخالف التوقعات السائدة لما سيسفر عنه اجتماع المنظمة في فيينا في 14 ديسمبر كانون الأول.

وقال وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز للصحفيين أمس الاثنين "توجد مجموعة من دول أوبك التي رفعت إنتاجها بشكل أحادي لذا لن نتحدث عن أي تغيير في الإنتاج قبل أن يعود الجميع إلى أحدث مستويات إنتاج متفق عليها.

"فليخفضوا الإنتاج ثم لننظر ما الذي سيحدث. سيكون اجتماعا جيدا."

كانت إيران والمنتجون الافارقة وفنزويلا قد أفشلوا مقترحا بقيادة السعودية لزيادة أهداف الإنتاج خلال اجتماع أوبك الأخير في الثامن من يونيو حزيران لكن السعودية وحلفاءها الخليجيين عززوا الإنتاج بشكل منفرد.

ويقول مراقبون للصناعة إن من المستبعد أن يجد خفض الإنتاج تأييدا بين الأعضاء الخليجيين خلال اجتماع فيينا في وقت مازالت الأسعار فيه أعلى من 100 دولار للبرميل.

أ أ (قتص)