جنوب السودان يتبنى لهجة تصالحية بشأن خلافه النفطي مع الشمال

Wed Jun 29, 2011 6:43am GMT
 

جوبا (السودان) 29 يونيو حزيران (رويترز) - هون جنوب السودان من شأن تهديد الشمال باغلاق خطوط انابيب نفطية وقال إن الجانبين بحاجة للتعاون للحفاظ على اقتصاديهما عقب انفصال الجنوب بعد أقل من أسبوعين.

وينتج الجنوب نحو 75 في المئة من انتاج البلاد من النفط وحجمه 500 ألف برميل يوميا ولكن معظم المصافي وخطوط الانابيب والموانئ في الشمال.

والنفط شريان الحياة لاقتصادي الجانبين وينتهي العمل بالترتيب الحالي الذي يقتسم بموجبه الجانبان ايرادات نفط الجنوب حين يعلن الجنوب استقلاله في التاسع من يوليو تموز.

وفي الأسبوع الماضي هدد الرئيس السوداني عمر حسن البشير بغلق خطوط أنابيب النفط إذا رفض الجنوب سداد رسوم عبور أو استمرار العمل بالترتيبات الحالية بعد الانفصال.

وقال بارنابا مارييل بنيامين وزير الاعلام في الجنوب للصحفيين "نأسف تماما وندهش لقرار الرئيس السوداني بشأن إغلاق الانابيب التي تنقل النفط من جنوب السودان."

وتابع "إنه أيضا النفط الذي يدعم 70 في المئة من اقتصاد الشمال. لذا نحن ملتزمون بالتعاون معا من أجل تدفق النفط كي يستفيد السودان وشعب جنوب السودان مالك (النفط)."

واختار الجنوبيون الانفصال عن الشمال في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني جاء تتويجا لاتفاق السلام المبرم في عام 2005 الذي انهى عقودا من الحرب الاهلية في السودان راح ضحيتها نحو مليوني نسمة وزعزعزت استقرار المنطقة.

ه ل - أ أ (قتص) (سيس)