اليابان والصين وكوريا الجنوبية تسعى لمعاهدة استثمار بنهاية العام

Sat Nov 19, 2011 9:06am GMT
 

نوسا دوا (إندونيسيا) 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول ياباني رفيع إن زعماء اليابان والصين وكوريا الجنوبية اتفقوا اليوم السبت على السعي لإبرام معاهدة استثمار ثلاثية بنهاية العام الحالي بهدف تسريع محادثات للتوصل إلى اتفاق تجارة حرة بين الدول الثلاث.

واتفقوا أيضا على الانتهاء من دراسات تجريها الحكومات والشركات والخبراء في الدول الثلاث بشأن اتفاق التجارة الحرة المقترح بنهاية ديسمبر كانون الأول كي يستطيعوا بدء مفاوضات رسمية.

وأبلغ رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا نظيريه الصيني والكوري الجنوبي خلال قمة ثلاثية أن الوقت قد حان لإبرام معاهدة الاستثمار حيث بدأت مفاوضات مستمرة منذ أربع سنوات تقترب من تحقيق أهدافها.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية اليابانية للصحفيين "تحرير قواعد الاستثمار أحد العوامل المهمة من أجل اتفاقات تجارة حرة أوسع نطاقا.

"شدد رئيس الوزراء (نودا) على أهمية إبرام معاهدة استثمار شاملة للمضي قدما صوب اتفاق تجارة حرة بين اليابان والصين وكوريا الجنوبية."

وأحجم المسؤول عن الإدلاء بتفاصيل عن معاهدة الاستثمار كونها مازالت قيد التفاوض. لكن من شأن معاهدة من هذا النوع أن تعزز بوجه عام استقرار الإطار القانوني للاستثمار وتساعد في تحسين قدرة الشركات على التنبؤ بشأن مناخ الأعمال.

والتقى نودا برئيس الوزراء الصيني ون جيا باو والرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك في جزيرة بالي الإندونيسية قبيل قمة لدول شرق آسيا حيث سيكون تعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة على جدول الأعمال.

أ أ (قتص)