اجتماع لشركات تكرير هندية ومسؤولين حكوميين بشأن مدفوعات إيران

Mon Jan 9, 2012 9:37am GMT
 

نيودلهي 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - تجتمع شركات تكرير هندية اليوم الإثنين مع مسؤولين من وزارة النفط لبحث سبل بديلة لسداد مقابل واردات النفط من إيران في حالة وقف آلية الدفع الحالية عبر بنك خلق التركي بمقتضى العقوبات الأمريكية على طهران.

وتصعب العقوبات التي وقعها الرئيس الأمريكي باراك أوباما عشية العام الجديد دفع ثمن النفط الإيراني. ومن المتوقع أن يعلن الاتحاد الأوروبي إجراءات مشددة بنهاية الشهر.

وقال مسؤول نفطي طلب عدم الكشف عن هويته "يتعلق الاجتماع بالمسائل المالية في ظل حالة القلق بشأن الإمدادات من إيران. نعتقد أن بنك خلق سيوقف قريبا تعاونه معنا بسبب العقوبات."

وقال مسؤول حكومي إن الاجتماع يتعلق باستكشاف وسائل بديلة لدفع مقابل الإمدادات الإيرانية.

ورفض بنك خلق بالفعل فتح حساب لشركة التكرير الحكومية بهارات بتروليوم لتسوية مدفوعات واردات النفط من إيران.

وقال رئيس شركة مانجالور للتكرير والبتروكيماويات وهي أكبر مشتر هندي للخام الإيراني الأسبوع الماضي إن طهران لم توقف إمداداتها النفطية إلى الهند حتى الآن.

وبدأت شركات التكرير الهندية محادثات مع موردين آخرين للحصول على نفط بشكل تدريجي من مصادر بديلة.

وقال مصدر حكومي الشهر الماضي إن الهند تجري محادثات مع بنك روسي كبديل لبنك خلق.

وفرضت واشنطن وحلفاؤها عقوبات على إيران لحملها على التخلي عن برنامجها النووي الذي يقولون إنه يهدف لإنتاج أسلحة نووية بينما تقول إيران إنه سلمي.   يتبع