تحليل-الأسعار القياسية تطلق موجة استثمارات صينية جديدة في الذهب

Mon Aug 29, 2011 10:17am GMT
 

من فاين وونغ

شنغهاي 29 أغسطس اب (رويترز) - بدلا من أن تحد الأسعار القياسية للذهب من حماس المستثمرين الصينيين له شجعتهم على ضخ المزيد من الأموال في السبائك وعقود المشتقات التي تنطوي على مخاطر أكبر.

وعادة ما تتباطأ مشتريات الحلي والمشغولات الذهبية في الصين في شهر أغسطس آب لكن العديد من المتاجر التي زارتها رويترز في شنغهاي أشارت إلى ارتفاع مفاجئ في المبيعات في الأسابيع القليلة الماضية.

وقالت لوي مديرة أحد متاجر لاو فينغ شيانغ الكبرى للحلي في شنغهاي "ارتفاع الأسعار أثار موجة شراء جديدة للذهب. السبائك زنة 50 جرام ومئة جرام تباع مثل الكعك الساخن" وقال المتجر إن مبيعاته هذا الشهر زادت بنسبة 30 بالمئة على الأقل عن الشهر نفسه من العام الماضي.

وسيكون لسلوك المستهلكين في الصين المتوقع أن تتجاوز الهند لتصبح أكبر مشتر للذهب في العالم تأثير كبير على الاتجاهات المستقبلية.

فالطلب من أكبر دول العالم سكانا والتي تضيف مئات الألوف سنويا إلى صفوف المستهلكين من الطبقات العليا والمتوسطة يعني أن الذهب في طريقه إلى الاستقرار على مستويات مرتفعة في الأجل الطويل.

كما أن هذا الطلب من شأنه أن يخفف من الانخفاضات المؤقتة في الأسعار.

وتراجع سعر الذهب في السوق الفورية عن ذروته البالغة 1900 دولار للأوقية (الأونصة) التي سجلها الأسبوع الماضي فنزل إلى نحو 1820 دولارا للأوقية وهذه الانخفاضات تشجع أكثر على الشراء.

وقال هو شينغ كيانغ محلل الذهب في جينروي فيوتشرز "العديد من المستثمرين والمستهلكين الصينيين يرون تصحيحات الأسعار باعتبارها فرصا للشراء. فالاعتقاد بأن الذهب مخزن للقيمة متأصل في الثقافة والعادات الصينية."   يتبع