مورجان ستانلي يستأنف عمليات تداول البنزين في الشرق الأوسط

Tue Nov 29, 2011 10:39am GMT
 

من لوك باتشيموثو

سنغافورة 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مصادر اليوم الثلاثاء إن بنك مورجان ستانلي الأمريكي استأنف عمليات تداول البنزين في الشرق الأوسط بعد توقف استمر نحو 12 شهرا باستئجاره في الفترة الأخيرة مساحة تخزين تسع 380 ألف برميل في ميناء جبل علي الإماراتي.

ورفض مورجان ستانلي التعليق.

وقال متعاملون إن من المتوقع أن يستخدم البنك الأمريكي مساحة التخزين للاستفادة من سوق البنزين المزدهرة في المنطقة والتي يقدر حجمها الآن بنحو 60 مليار دولار.

وقال متعاملون إن الاستهلاك اليومي للبنزين في الشرق الأوسط يبلغ نحو 1.4 مليون برميل.

وقال متعامل مقيم في الشرق الأوسط طلب عدم الكشف عن هويته إذ انه غير مصرح له بالحديث لوسائل الإعلام "في منطقة الخليج وحدها لدينا السعودية والإمارات ثم يمكن النظر إلى أعمال آتية من شرق افريقيا وحدها ثم هناك العراق. هذا حجم كبير ولعبة مال كبيرة."

وأضاف "كما أن هذا العمل ليس جديدا عليهم فهم على دراية بالمنطقة ولا يحتاجون لاختبار الأجواء ويبنون تجارتهم ببطء."

وسبق لمورجان ستانلي الذي استأجر مساحة التخزين في جبل علي الشهر الماضي أن عمل في المنطقة من قبل ويملك أصول تخزين وصلت سعتها إلى 1.5 مليون في 2009 لكنه خرج من هذا النشاط بعد انهاء مشروعه المشترك مع المجموعة البترولية المستقلة الكويتية.

واستمر البنك في تحميل ملايين البراميل من الوقود لتوزيعها في أوروبا.

وتأتي خطوة مورجان ستانلي باستئناف عمليات التداول في الشرق الأوسط التي ينظر إليها باعتبارها تنطوي على مخاطر أكثر من أماكن أخرى - لأن تجارة النفط أقل تنظيما في المنطقة - متماشية مع إقبال البنك على المخاطر.

ل ص - أ أ (قتص)