الدولار يتراجع بعد كلمة برنانكي والخسائر محدودة

Mon Aug 29, 2011 11:33am GMT
 

(لتحديث الأسعار)

لندن 29 أغسطس اب (رويترز) - انخفض الدولار بعض الشيء أمام سلة عملات رئيسية اليوم الإثنين إذ يتكهن المتعاملون بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يعرض المزيد من الاجراءات التحفيزية الشهر المقبل لكن الخسائر كانت محدودة مع بدء تراجع الاقبال على العملات التي تنطوي على مخاطر.

ومن المتوقع أن يحد أثر الإعصار أيرين من نشاط التعاملات الأمريكية المبكرة اليوم وأن يبقي على أحجام التداول محدودة. واتسمت التعاملات الاوروبية بالهدوء مع إغلاق السوق البريطانية لعطلة.

ولم يورد رئيس مجلس الاحتياطي بن برنانكي تفاصيل الاجراءات المنتظرة لإنعاش الاقتصاد في حديثه يوم الجمعة الماضي لكنه قال إن البنك المركزي سيمد اجتماع السياسات النقدية في سبتمبر أيلول المقبل ليصبح يومين لدراسة الخيارات المتاحة.

ودعم ذلك الأسهم الأمريكية يوم الجمعة وامتد الأثر الإيجابي إلى أسواق آسيا وأوروبا اليوم في تعاملات محدودة بسبب عطلة في بريطانيا.

ونزل مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 73.694 في حين تراجع اليورو عن أعلى مستوياته في شهرين عند 1.4550 دولار مع انحسار الاقبال على المخاطر الذي اثارته توقعات برنانكي التي اتسمت بالتفاؤل الحذر.

واستقر في أحدث تداول عليه عند 1.4501 دولار.

وقال محللون إنه على الرغم من إطالة أمد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في سبتمبر إلى يومين بشكل استثنائي يعد طرح المزيد من التسهيل النقدي أمرا صعبا بسبب ارتفاع التضخم الأساسي وانقسامات فيما يتعلق بهذه السياسة داخل البنك.

وارتفع اليورو بأكثر من واحد بالمئة في تعاملات محدودة إلى 1.1832 فرنك سويسري. وارتفع الدولار 1.1 بالمئة إلى 0.8134 فرنك بعد ان بلغ أعلى مستوياته في شهر عند 0.8152 فرنك.

وأمام الين استقر الدولار دون تغير يذكر عند 76.58 ين منخفضا بذلك عن مستواه المرتفع 77.69 ين الذي سجله في الآونة الأخيرة لكن مع استمراره فوق المستوى القياسي المنخفض 75.941 ين الذي سجله في وقت سابق من الشهر.

ل ص - أ أ (قتص)