الجزائر تقول المفاوضات مع فيمبلكوم مستمرة بشأن جازي

Mon Apr 9, 2012 11:58am GMT
 

الجزائر 9 ابريل نيسان (رويترز) - قال وزير الاتصالات الجزائري إن المفاوضات بين الحكومة الجزائرية وفيمبلكوم بشأن وحدة الهاتف المحمول جازي لم تتوقف رغم الخلاف بين الطرفين بشأن غرامة قدرها 1.25 مليار دولار.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الوزير يوسف بن حمادي قوله الليلة الماضية إن المفاوضات مازالت جارية.

وقالت مصادر في الحكومة الجزائرية وقريبة من فيمبلكوم لرويترز الأسبوع الماضي إن العلاقات بين الجانبين تدهورت بسبب الغرامة التي فرضت على جازي وإن فيمبلكوم تدرس اللجوء للتحكيم الدولي.

وتهدف حكومة الجزائر لتأميم 51 بالمئة من جازي وتركز المفاوضات الآن على المبلغ الذي سيدفع لفيمبلكوم مقابل الحصة.

واستحوذت فيمبلكوم على جازي في اطار صفقة قيمتها ستة مليارات دولار العام الماضي لشراء أصول شركة اوراسكوم تليكوم المصرية وتمر الوحدة بأزمة منذ ذلك الحين إذ لم يتحدد مصير ملكيتها ويحظر عليها تحويل أموالها للخارج.

وغرمت محكمة جازي 1.25 مليار دولار بعدما قضت بأنها قدمت بيانات مزيفة للبنك المركزي وأعلنت فيمبلكوم التي تملك تلينور النرويجية حصة 35 بالمئة فيها أنها سوف تستأنف الحكم.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 020225783292)

(قتص)