تريشيه يحذر من اتساع الاختلالات العالمية

Sun Jun 19, 2011 1:49pm GMT
 

كيل (ألمانيا) 19 يونيو حزيران (رويترز) - اثار جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي اليوم الاحد مخاوف من اتساع الاختلالات العالمية بعد الأزمة العالمية ووصفها بأنها أحد التحديات الرئيسية أمام الاقتصاد العالمي.

وألقي باللوم على الاختلالات العالمية في تفجر وتفاقم الأزمة المالية والركود الذي ضرب الاقتصاد العالمي في 2008 و2009.

وقال تريشيه في نص كلمته في مراسم تسلمه جائزة الاقتصاد العالمية لعام 2011 من معهد الاقتصاد العالمي بمدينة كيل الألمانية "هناك قلق من أن الاختلالات العالمية تعاود الاتساع مجددا بعدما انحسرت قليلا بفعل الازمة."

وأضاف أن هذه الاختلالات تثير تحديات للتعاون الدولي النقدي والمالي مشيرا إليها بوصفها "أحد التحديات الرئيسية التي تواجه الاقتصاد العالمي والمجتمع الدولي."

وتوصل وزراء مالية الاقتصادات الكبرى لاتفاق في فبراير شباط بشأن طريقة قياس مثل هذه الاختلالات بعدما منعت الصين اعتبار أسعار الصرف واحتياطيات العملة الاجنبية مؤشرات عليها.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى الصين بابقاء اليوان مقوما بأقل من قيمته الحقيقية بصورة مصطنعة لتعزيز صادراتها وهو ما يساعدها على تكوين احتياطيات ضخمة من العملة الاجنبية ويقولون إنه يشوه الاقتصاد العالمي.

وقال تريشيه إن منطقة اليورو لا تسهم في الاختلالات العالمية مشيرا إلى توقعات صندوق النقد الدولي بأن يستقر ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو على نطاق واسع هذا العام وحتى 2015.

م ح - أ أ (قتص)