تقرير أمريكي.. القاعدة تلعب دورا كبيرا في حركة التمرد في روسيا

Fri Sep 30, 2011 7:17am GMT
 

موسكو 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكر تقرير مطول وضعته مؤسسة بحثية شهيرة في واشنطن أن تنظيم القاعدة يقدم دعما ماليا متزايدا لحركة التمرد الاسلامي في شمال القوقاز ويناصرها.

وتتعرض المناطق ذات الاغلبية المسلمة على طول الحدود الجنوبية لروسيا لعمليات تفجير وإطلاق نار بشكل شبه يومي ينفذها متمردون يقاتلون لاقامة دولة إسلامية منفصلة. وتفاقم الصراع بسبب حربين في الشيشان بعد سقوط الاتحاد السوفيتي.

وقال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إن المتمردين الذين يسعون لاقامة إمارة القوقاز من البحر الأسود إلى بحر قزوين يتلقون دعما متزايدا من جماعات تربطها صلات بالقاعدة.

وقال جوردون هاهن الذي وضع التقرير إن التقليل من شأن الخطر الذي تمثله إمارة القوقاز "يزيد فقط من إمكانية تعرضنا للهجوم."

وأضاف هاهن وهو باحث كبير أيضا في معهد مونتيري للدراسات الدولية بالولايات المتحدة "لعبت القاعدة دورا مهما في نشر الجهادية وتقديم الدعم المالي والتدريب والافراد إلى المجاهدين في الشيشان والقوقاز."

ويعيش قرابة نصف المسلمين في روسيا وعددهم 20 مليونا في شمال القوقاز.

وفي العام الماضي أطلق موقع أنصار المجاهدين التابع للقاعدة باللغة الروسية ليضاف إلى زهاء 12 موقعا باللغة الروسية تمثل التمرد في الشيشان أو تناصره.

وقال هاهن في التقرير إن هذه المواقع تنشر بانتظام متزايد بيانات تأييد من "جهاديين" كبار مثل أبو محمد المقدسي الذي ألهم تنظيم القاعدة في العراق وهو مسجون حاليا في الأردن.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف وصف التمرد في الشيشان بأنه التهديد الامني الرئيسي أمام روسيا قبل انتخابات الرئاسة المقررة في مارس آذار 2012 والتي سيخوضها الرئيس السابق فلاديمير بوتين الذي يشغل حاليا منصب رئيس الوزراء.

ي ا - أ ف (سيس)