التيار الإسلامي يتوقع تحقيق مكاسب في الانتخابات المصرية

Wed Nov 30, 2011 8:07am GMT
 

من توم بيري وبيتر ميلرشيب

القاهرة 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت جماعة الاخوان المسلمين إنه يجب أن يشكل البرلمان الذي ستسفر عنه الانتخابات المصرية الحكومة مما ينذر بمواجهة محتملة بين التيار الإسلامي والمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد والذي اختار رئيسا جديدا للوزراء وكلفه بتشكيل الحكومة مؤخرا.

ومن المنتظر أن تظهر نتائج المرحلة الأولى من الانتخابات التي تجري على ثلاث مراحل اعتبارا من اليوم الأربعاء وقد تقرب الاخوان المسلمين من السلطة لكن المجلس العسكري الذي تسلم السلطة من الرئيس المخلوع حسني مبارك لم يتنح جانبا بعد.

وأقبل ملايين الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في اقتراع أجري على مدى يومين غلب عليه الهدوء غير أن هذا الهدوء تعكر ليل امس الثلاثاء حين أصيب نحو 80 شخصا في أعمال عنف تركزت في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة الذي يوجد به معتصمون يطالبون بانهاء الحكم العسكري وتسليم السلطة لمدنيي .

ومن المقرر أن تنتهي انتخابات مجلس الشعب بمراحلها الثلاث في يناير كانون الثاني غير أن من المتوقع ظهور النتائج الأولية اليوم بعد نسبة إقبال عالية على اقتراع أفادت تقارير بأنه لم يشهد سوى تجاوزات محدودة.

وبث التلفزيون الحكومي لقطات حية لعملية فرز الأصوات في أنحاء مصر التي لم تشهد انتخابات بهذه الحرية منذ أطاح الضباط الأحرار بالملكية عام 1952 .

وعلى الرغم من أن جماعة الاخوان خاضت الانتخابات وهي في حالة أقوى من الأحزاب العلمانية الجديدة فإن محللين يقولون إن من الصعب التكهن بالنتيجة لأن معظم الناخبين يدلون بأصواتهم للمرة الأولى.

وتحدث مراقبون للانتخابات عن مشاكل لوجيستية وبعض الانتهاكات المتصلة بالحملات الانتخابية دون أعمال عنف خطيرة لتعطيل العملية. وانتشرت لافتات وملصقات الدعاية للمرشحين في البلدات والمدن بينما أشرف القضاة على الانتخابات تحت أعين رجال الجيش والشرطة ومراقبي الانتخابات.

وستساعد نتيجة الانتخابات في واحدة من اكثر قوى الشرق الأوسط تأثيرا في تشكيل مستقبل المنطقة التي تشهد انتفاضات شعبية ضد عقود من الحكم الشمولي.   يتبع