تحقيق- الغضب يستعر بين الليبيين الموالين للقذافي في طرابلس

Tue Aug 30, 2011 9:25am GMT
 

من محمد عباس

طرابلس 30 أغسطس اب (رويترز) - في مناطق من طرابلس معروفة بولائها للعقيد معمر القذافي نفس رجلان عن غضبهما من سقوط الزعيم المخلوع وسبا وسائل الإعلام ونعتا الصحفيين بالكذب وقالا انهم خونة وجواسيس.

سرق عشرات الآلاف من الليبيين الذين استقبلوا بفرح مقاتلي المعارضة لدى زحفهم إلى العاصمة الأضواء الاعلامية. لكن هناك آخرين يشعرون بالغضب من نجاح المعارضة في الإطاحة بحكم القذافي الذي استمر نحو 42 عاما.

صاح قائد سيارة أجرة والغضب يعلو وجهه غير عابيء بوجود مقاتلين من المعارضة ربما يسمعونه قائلا "انتم يا وسائل الإعلام لا تقولون الحقيقة.. كلكم خونة وجواسيس."

وقال رجل آخر انضم له "لقد بعتم بلادكم" وذلك قبل أن يتسبب صوت مدو في جعل المتسوقين في الشارع المزدحم ينبطحون أرضا.

وقال سائق سيارة الأجرة "انظر إلى هذا" مشيرا إلى مقاتل شاب على الجهة المقابلة من الشارع يطلق طلقة مضادة للطائرات في الهواء وأضاف "هذا هو ما انتهى إليه حال بلادنا."

ما زالت أصداء النيران تتردد في شوارع المدينة أغلبها طلقات احتفالية في الهواء يطلقها المقاتلون لكن بعضها فيما يبدو من جراء اشتباكات بينهم وبين أنصار القذافي.

في حي البطاطا بطرابلس اصطحب عامل في متجر مراسل رويترز إلى زاوية من المتجر بعيدا عن الزبائن.

وقال العامل البالغ من العمر 20 عاما "لقد منحنا القذافي أفضل معيشة. كنا نشعر بالرغد.. كان بإمكاننا أن نذهب إلى أي مكان نريد. الآن لا يمكننا الخروج على الإطلاق. لدي أصدقاء في جيش القذافي.. وهم لن يستسلموا أبدا."   يتبع