روسيا تتعهد بمعاقبة مسؤولين بعد اختراق امني

Fri Dec 30, 2011 9:27am GMT
 

موسكو 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تعهد ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي بمعاقبة مسؤولي امن "غافلين" بعدما نشر مدونون عشرات الصور لمصنع لمحركات الصواريخ العسكرية الاستراتيجية بلا حراسة على ما يبدو قرب العاصمة موسكو.

وقالت المدونة لانا ساتور إنها تجولت برفقة اصدقاء لها في محيط مصنع انيرجوماش للصواريخ اثناء خمس زيارات ليلية خلال الاشهر الاخيرة والتقطوا صورا دون ان يعترضهم اي حارس أمن.

ونشرت ساتور قرابة 100 صورة لمعدات تبدو قديمة من داخل برج صدئ لاختبار وقود المحركات وغرفة التحكم وسطح المصنع على الموقع الالكتروني لانا-ساتور توت لايف جورنال توت كوم.

وقال مسؤول كبير بوكالة الفضاء الروسية رفض الكشف عن اسمه في تصريحات نقلتها وسائل اعلام روسية ان الاختراق الامني صادم وشبهه بحادث قيام الطيار الالماني ماثيس راست بالهبوط بطائرته السيسنا في قلب الميدان الاحمر بموسكو عام 1987 .

وقال المسؤول لصحيفة ازفستيا الروسية "اظهر عجزا كاملا عن حماية اي شيء ايا كان." ورفضت وكالة الفضاء الروسية التعليق على الحادث عندما اتصلت بها رويترز.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إن الاختراق الامني "غير مقبول" محذرا خلال اجتماع اذاعه التلفزيون مع رئيس وكالة الفضاء الروسية فلاديمير بوبوفكين من ان "القطط النائمة" التي فشلت في الحفاظ على الامن في المواقع الدفاعية ستتعرض للعقاب.

كما انتقد روجوزين الذي تم تعيينه هذا الشهر للاشراف على قطاعي الدفاع والفضاء وكالة الفضاء الروسية بسبب سلسلة من عمليات اطلاق الصواريخ الفاشلة في الاونة الاخيرة.

وقال "يجب ان نتخذ خطوات عاجلة لاستعادة النظام في هذا المجال" وأمر وكالة الفضاء بتقديم تقرير يوضح الاسباب المؤكدة وراء ما حدث قبل نهاية يناير كانون الثاني المقبل.

ا ح ص - أ ف (سيس)