الاخوان المسلمون في مصر يرحبون بفكرة الاتصالات الامريكية

Thu Jun 30, 2011 10:12am GMT
 

القاهرة 30 يونيو حزيران (رويترز) - قال متحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين في مصر اليوم الخميس ان الجماعة ترحب بأي اتصالات رسمية مع الولايات المتحدة كوسيلة لتوضيح رؤيتها لكن لم تجر حتى الان أي من هذه الاتصالات.

وقال مسؤول امريكي رفيع أمس الاربعاء ان الولايات المتحدة قررت استئناف الاتصالات الرسمية مع جماعة الاخوان المسلمين في خطوة تعكس الثقل السياسي المتنامي للاسلاميين وان كان من شبه المؤكد ان يغضب ذلك اسرائيل ومؤيديها الامريكيين.

وقال محمد سعد الكتاتني المتحدث باسم الاخوان لرويترز "إننا نرحب بأي نوع من العلاقات من الجميع وان تكون هذه العلاقات لتوضيح الرؤى ولكن لا تكون ولا تقوم على التدخل في الامور الداخلية للبلاد."

وقال الكتاتني الذي يتولى ايضا منصب الامين العام لحزب الحرية والعدالة الذي يمثل الاخوان "حتى الان لم يتم أي اتصالات مع الجماعة أو الحزب." وأضاف "هذه العلاقات ستوضح رأينا في الشأن العام والقضايا."

وبموجب سياسة واشنطن السابقة كان يسمح للدبلوماسيين الامريكيين بالتعامل مع أعضاء الاخوان المسلمين في البرلمان ممن فازوا بمقاعد كمستقلين -- وهو قالب خيالي دبلوماسي سمح بالمحافظة على خطوط اتصال مفتوحة.

وقال مسؤولون امريكيون سابقون ومحللون ان ادارة الرئيس باراك اوباما ليس لديها خيار يذكر غير التعامل مع الاخوان المسلمين مباشرة نظرا لنفوذهم السياسي بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك يوم 11 فبراير شباط.

وقال المسؤول الرفيع الذي طلب عدم نشر اسمه "المشهد السياسي في مصر تغير ومستمر في التغير."

وأضاف "من مصلحتنا التعامل مع كل الاطراف التي تتنافس على البرلمان والرئاسة."

ونبذت جماعة الاخوان المسلمين منذ فترة طويلة العنف كوسيلة لتحقيق تغيير سياسي في مصر ولا تعتبرها واشنطن منظمة ارهابية اجنبية.   يتبع