حكومة ميانمار تعلق مشروعا مثيرا للجدل لبناء سد

Fri Sep 30, 2011 10:46am GMT
 

يانجون 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - علقت حكومة ميانمار اليوم الجمعة مشروعا مثيرا للجدل تشرف عليه الصين لبناء سد بقيمة 3.6 مليار دولار مما يعد انتصارا لاتباع زعيمة المعارضة أونج سان سو كي التي تطالب بالديمقراطية في إشارة أخرى على إصلاح واضح في واحدة من أكثر الدول التي تعاني من القمع في آسيا.

وبعد أسابيع من الغضب الشعبي النادر في ميانمار احتجاجا على سد ميتسون أبلغ مسؤولون في البرلمان رويترز بأن الرئيس ثين سين قال أمام المجلس إن حكومته اضطرت للتصرف "وفق رغبة الشعب".

وأوضح أحد المسؤولين أن مشروع بناء السد نحي جانبا خلال الفترة الرئاسية للرئيس والتي تمتد لخمس سنوات.

وكان محافظون تربطهم صلات بالصين يؤيدون بناء السد في مواجهة إصلاحيين يرفضونه.

وقالت سو كي التي أطلق سراحها العام الماضي بعد 15 عاما قضتها رهن الاقامة الجبرية في منزلها "من الجيد جدا بالنسبة لهم أن يستمعوا إلى صوت الشعب... أرحب بهذا الأمر."

وكانت سو كي قالت إن السد يهدد تدفق نهر ايراوادي القوي وحذرت من أنه ستكون هناك حاجة لنقل 12 ألف شخص من 63 قرية من أجل بناء السد وعبرت قطاعات أخرى في مجتمع ميانمار عن رفضها للمشروع.

ي ا - أ ف (سيس)