الصين تطالب باجراءات حماية بعد قتل 13 من بحارتها في نهر ميكونج

Mon Oct 10, 2011 11:20am GMT
 

(لاضافة بيان متحدث باسم الخارجية الصينية)

بكين 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - نقل عن مسؤول تايلاندي قوله إن 13 مواطنا صينيا قتلوا في هجوم وقع في نهر ميكونج بين تايلاند وميانمار مما دفع بكين الى الحث على اتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية المنطقة التي يستخدمها تجار مخدرات.

وقالت وزارة الخارجية الصينية على موقعها على الإنترنت في وقت متأخر امس الأحد إن القتلى هم أفراد طاقمي سفينتي شحن هوجمتا في الخامس من اكتوبر تشرين الأول في منطقة تعرف باسم "المثلث الذهبي" في نهر ميكونج وهو جزء من منطقة تجارة المخدرات في جنوب شرق اسيا.

وكانت تقارير سابقة أكدت مقتل 11 او 12 بحارا. لكن وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نقلت عن مسؤول تايلاندي قوله إن جميع أفراد طاقمي السفينتين وعددهم 13 قتلوا.

وقالت صحيفة تشاينا ديلي إنه تم انتشال الجثث قرب ميناء تشيانغ سين وهو ميناء على نهر في شمال تايلاند وكانت مقيدة الأيدي وأعينها مغطاة بشريط لاصق. وقتل الضحايا بالرصاص.

وادى الوجود المتزايد للصين في اسيا وافريقيا ومناطق اخرى من العالم الى شن هجمات وعمليات خطف واصبحت هذه القضية حساسة بالنسبة للمسؤولين الصينيين الذين لا يريدون ان يظهروا بشكل ضعيف في حماية المواطنين.

وقالت وزارة الخارجية على موقعها الالكتروني إن بكين "طلبت من الدول المعنية اتخاذ إجراءات فعالة لتعزيز حماية السفن الصينية وطواقمها في نهر ميكونج."

وقال ليو ويمين المتحدث باسم وزارة الخارجية في افادة صحفية معتادة ان المسؤولين الصينيين "سيتابعون عن كثب التطورات ونحث الدول المعنية على كشف حقيقة الحادث سريعا والقاء القبض على المجرمين وحماية سلامة نهر ميكونج."

وقالت تشاينا نيوز سيرفيس إن طاقم سفينة أخرى شاهد الهجوم تحدث عن اقتحام ثمانية مسلحين تقريبا للسفينتين.   يتبع