مسؤولون: المسلح الذي هاجم قصر وزير الداخلية السعودي كان مدمنا

Wed Aug 10, 2011 11:52am GMT
 

جدة (السعودية) 10 أغسطس اب (رويترز) - قالت الشرطة السعودية اليوم الأربعاء إن المسلح الذي قتل قرب قصر وزير الداخلية يوم السبت كان مدمنا للمخدرات مصابا بتهيؤات ولم يكن يحاول اغتيال الأمير نايف بن عبد العزيز.

وقتلت قوات الأمن الرجل الذي كان يمسك مسدسا بعد أن أطلق الرصاص على نقطة تفتيش قرب قصر وزير الداخلية الأمير نايف.

وقال الملازم أول نواف ناصر عن واقعة يوم السبت "هو متعاطي مخدرات ويعاني من أفكار وتهيؤات وكان الاعتداء على نقطة تفتيش.. الشارع جنب القصر ومجرد ما شاف نقطة التفتيش اطلق النار. هو يشوف كل العالم أعداء له."

وقالت شرطة جدة في بيان أرسل عبر البريد الالكتروني إن المسلح خضران بن بخيت الزهراني كان نزيلا في مركز لعلاج الإدمان في جدة عام 2006 وكان يعاني من مرض عقلي.

وفي عام 2009 كان الأمير محمد بن نايف ابن الأمير نايف الذي يشرف على برنامج مكافحة الإرهاب في السعودية هدفا لمحاولة تفجير انتحاري فاشلة قام بها رجل تظاهر بانه تخلى عن أفكاره المتشددة.

د م - أ ف (سيس)