تقرير.. موسكو ترد على واشنطن بالمثل وتفرض قيودا على التأشيرات

Wed Aug 10, 2011 12:38pm GMT
 

موسكو 10 أغسطس اب (رويترز) - ذكرت صحيفة روسية اليوم الأربعاء أن روسيا وضعت قائمة بأسماء مسؤولين أمريكيين ممنوعين من دخولها وذلك ردا على قيود على التأشيرات فرضتها الولايات المتحدة على مسؤولين روس بسبب وفاة محام في السجن.

وإذا تأكد صحة التقرير الذي نشرته صحيفة (كومرسانت) المتخصصة في شؤون الأعمال فإن القرار سيكون أحدث إشارة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة على أن "إعادة الضبط" التي تهدف إلى تحسين العلاقات الأمريكية الروسية في ظل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تتعرض للخطر.

وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية للصحيفة "في حالة الولايات المتحدة سنضع ببساطة علامة خطأ بجانب أسماء الأشخاص غير المرغوب فيهم. وعندما يتقدم الشخص بطلب تأشيرة في قنصلية روسية سيرفض."

ولم يتسن لرويترز على الفور الحصول على تعليق من الخارجية الروسية لكن وكالة انترفاكس الروسية للانباء نقلت عن مصدر في الوزارة قوله إن روسيا مازالت تبحث ردها.

وقال المصدر لانترفاكس "ستكون هناك قائمة للأمريكيين الممنوعين من دخول روسيا لكن الأمر مازال قيد البحث."

وذكرت وزارة الخارجية الامريكية الشهر الماضي أنها فرضت قيودا على تأشيرات دخول المسؤولين الروس المتهمين بالتورط في قتل المحامي سيرجي ماجنيتسكي في سجن روسي بينما كان محتجزا انتظارا لمحاكمته بتهمتي التهرب الضريبي والاحتيال عام 2009 .

وقال مجلس حقوق الإنسان التابع للكرملين إن المحامي البالغ من العمر 37 عاما تعرض على ما يبدو لضرب أفضى إلى الموت. ويقول زملاء ماجنيتسكي إن الاتهامات التي كانت موجهة إليه ملفقة من قبل محققي شرطة كان قد اتهمهم بخداع الدولة من خلال تقديم اقرارات ضريبية غير سليمة.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية الشهر الماضي أن القيود التي فرضتها الولايات المتحدة على التأشيرات غير مبررة وأنها سترد "من خلال إجراءات مناسبة" لكنها لم تقدم تفاصيل.

ويدعو أوباما إلى علاقات أفضل بين الدولتين خصمي الحرب الباردة السابقين بعد تأزم العلاقات أثناء حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وزاد مسعى أوباما الآمال في تعاون أفضل حول الدفاع الصاروخي وانضمام روسيا إلى منظمة التجارة الحرة.

لكن العلاقات تعرضت للتهديد خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ي ا - أ ف (سيس)