البرغوثي يحث الفلسطينيين على دعم الحملة الدبلوماسية بالأمم المتحدة

Wed Jul 20, 2011 1:14pm GMT
 

من توم بيري

رام الله (الضفة الغربية) 20 يوليو تموز (رويترز) - دعا القيادي الفلسطيني المسجون مروان البرغوثي الفلسطينيين إلى تنظيم احتجاجات حاشدة في سبتمبر أيلول تأييدا للحملة الدبلوماسية التي تهدف إلى الحصول على عضوية الأمم المتحدة والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقال البرغوثي الذي يلقى تقديرا بين قطاع عريض من الفلسطينيين إن نقل طلب قيام الدولة إلى الأمم المتحدة جزء من استراتيجية جديدة ستفتح الباب أمام المقاومة السلمية والشعبية.

وأضاف البرغوثي في بيان كتبه في زنزانته بسجن اسرائيلي "أدعو شعبنا في الوطن والشتات إلى الخروج في مسيرة مليونية سلمية خلال اسبوع التصويت في الامم المتحدة في أيلول القادم على أن يرفع العلم الفلسطيني فقط وشعار (الشعب يريد إنهاء الاحتلال) و(الشعب يريد الحرية والعودة والاستقلال)."

وطلب من الفلسطينيين "رفع الأعلام الفلسطينية على المنازل والمباني والمؤسسات العامة والخاصة وعلى السيارت في كل مكان."

ومع تعثر عملية السلام في الشرق الأوسط قرر الفلسطينيون بدعم من جامعة الدول العربية السعي إلى الحصول على اعتراف كامل من الأمم المتحدة في إطار ما يصفونه بأنه نهج جديد في كفاحهم الوطني.

وتشعر اسرائيل بالتوجس من أن هذه الحملة التي تنطلق في سبتمبر قد تشعل احتجاجات تستلهم الاحتجاجات التي تشهدها دول عربية كثيرة بالمنطقة.

وقال قائد بالجيش الاسرائيلي طلب عدم نشر اسمه أمس الثلاثاء إن اسرائيل ستعزز من دفاعاتها الحدودية تحسبا لهذه الاحتجاجات.

واعترضت الولايات المتحدة التي ترعى عملية السلام منذ نحو 20 عاما على الحملة الدبلوماسية الفلسطينية ودعت بدلا من ذلك إلى استئناف المفاوضات التي أعاقها خلاف حول التوسع الاستيطاني اليهودي. وتقول اسرائيل إن الفلسطينيين يهدفون إلى عزلها ونزع الشرعية عنها.   يتبع