حلف الأطلسي يقول إنه ليس طرفا في تقديم أسلحة فرنسية للمعارضة الليبية

Thu Jun 30, 2011 1:10pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات)

فيينا 30 يونيو حزيران (رويترز) - قال أندرس فو راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اليوم الخميس إن الحلف ليس طرفا في عملية فرنسية لنقل أسلحة جوا إلى المعارضة الليبية.

وقال راسموسن للصحفيين أيضا خلال زيارة لفيينا إنه ليس لديه علم بأي دولة أخرى تزود المعارضة الليبية بالسلاح.

لكنه قال ان حلف الاطلسي "نفذ بنجاح" قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة بشأن ليبيا الذي يشمل فرض منطقة حظر طيران وحظر الاسلحة والحماية الفعالة للمدنيين في البلاد.

وأصبحت فرنسا امس الأربعاء أول دولة من حلف شمال الأطلسي تعترف صراحة بتزويد المعارضة التي تسعى للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي بالأسلحة. ويقاوم القذافي منذ ثلاثة اشهر حملة قصف أرهقت التحالف والمعارضة على حد سواء.

وعندما سئل ان كان حلف الاطلسي شارك في هذا التحرك الفرنسي رد بقوله "لا". وعندما سئل ان كان يعرف بأي دولة اخرى تساعد المعارضين بهذه الطريقة قال راسموسن "لا .. ليس لدي أي معلومات."

ودافعت فرنسا عن هذا التحرك بقولها انها لم تنتهك الحظر الذي فرضته الامم المتحدة على الاسلحة لان هناك حاجة لهذه الاسلحة للدفاع عن مدنيين يواجهون تهديدا.

وقال راسموسن "فيما يتعلق بالالتزام بقرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة فان الامر متروك لان تبت فيه لجنة العقوبات التابعة للمنظمة الدولية."

ر ف - أ ف (سيس)