حكومة أفغانستان.. قوات أجنبية تقتل أربعة من الشرطة الأفغانية

Wed Aug 10, 2011 1:28pm GMT
 

من ميروايس هاروني

كابول 10 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الداخلية والشرطة الأفغانية اليوم الأربعاء إن قوات يقودها حلف شمال الأطلسي قتلت أربعة من رجال الشرطة في إقليم قندهار الجنوبي كما اندلع تبادل لإطلاق النار بين جنود بولنديين وقوات شرطة أفغانية في إقليم غزنة المضطرب الواقع في وسط البلاد.

وتلقي هذه الأحداث الضوء على ضغوط تتعرض لها القوات الأجنبية والقوات الأفغانية وهي تحارب تمردا يزداد قوة وتعمل على زيادة عدد أفراد الشرطة والجيش قبل أن يتسلم الأفغان السيطرة الأمنية الكاملة على البلاد بحلول نهاية عام 2014 .

وتساعد قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في تدريب آلاف الأفغان حتى ينضموا إلى الشرطة والجيش وكثيرا ما يسود انعدام الثقة بين الجانبين إضافة إلى التوتر الناجم عن ضيق الوقت المحدد لتسليم المسؤولية الأمنية.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان إن قوات أجنبية قتلت أربعة من رجال الشرطة وأصابت اثنين ليلة أمس في منطقة ارغنداب بإقليم قندهار مهد حركة طالبان. ولم تتوفر تفاصيل أخرى.

وقال متحدث باسم ايساف إن الأمر سيخضع لتحقيق مشترك من ايساف والقوات الأفغانية.

وفي إقليم غزنة بوسط أفغانستان قال ديلاوار زاهد قائد الشرطة إن تبادلا لإطلاق النار استمر ساعتين بين جنود بولنديين والشرطة الأفغانية في الاقليم بالقرب من قاعدة لفريق أجنبي لاعادة الاعمار يضم مدنيين وعسكريين.

وأضاف أن الجنود البولنديين أرادوا تفتيش نقطة تابعة للشرطة الأفغانية وأن "الشرطة حذرتهم من الاقتراب لكنهم لم يتوقفوا." وقال زاهد إن جنديا بولنديا أصيب.

وأوضح متحدث باسم ايساف أن تبادلا لإطلاق نيران الأسلحة الصغيرة استمر 15 دقيقة بين القوات الأجنبية والشرطة الأفغانية. وقال إن التقارير الأولية لايساف تشير إلى أن إطلاق النار بدأ من النقطة التابعة للشرطة الأفغانية.   يتبع