حلف الأطلسي: الانتخابات البرلمانية والرئاسية بجورجيا اختباران مهمان

Thu Nov 10, 2011 1:20pm GMT
 

تفليس 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال اندرس فو راسموسن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي اليوم الخميس إن الانتخابات البرلمانية والرئاسية في جورجيا خلال العامين المقبلين هما اختبار هام لمدى استعداد البلاد للانضمام للحلف.

ووعد الحلف جورجيا جارة تركيا العضو في حلف الأطلسي وكذلك روسيا العدو السابق للحلف ابان الحرب الباردة خلال قمة عام 2008 بحصولها على العضوية في نهاية المطاف لكن الأجواء العامة أصبحت فاترة بعد حرب قصيرة بين جورجيا وروسيا في وقت لاحق من ذلك العام.

وأبلغ راسموسن الذي كان مدافعا عن تحسين العلاقات مع روسيا منذ توليه منصبه عام 2009 زعماء جورجيا خلال زيارة لتفليس أن عرض العضوية قائم لكنه أكد على الحاجة للمزيد من الإصلاحات.

وقال راسموسن لبرلمان جورجيا إن الانتخابات البرلمانية التي تجرى العام القادم والانتخابات الرئاسية التي تجرى عام 2013 هما اختبار رئيسي.

وأضاف "ستتطلبان منكم إصدار قانون انتخابي قوي وضمان تكافؤ الفرص للجميع."

وقال راسموسن إن جورجيا اتخذت خطوات مهمة نحو تشجيع حرية التعبير والنمو الاقتصادي ومحاربة الفساد وإصلاح الجيش. كما أشاد بدعم جورجيا لمهمة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

ومضى يقول "لقد حققتم الكثير. أنتم على المسار الصحيح وقطعت جورجيا شوطا طويلا. لكنكم لم تصلوا بعد إلى وجهتكم."

وقال راسموسن متحدثا بعد الاجتماع مع رئيسس الوزراء الجورجي نيكا جيلوري امس إنه ليس بوسعه تحديد الموعد المتوقع لانضمام جورجيا مضيفا "سيتوقف هذا كثيرا على إحراز المزيد من التقدم."

ويظهر حذر راسموسن عزوفا داخل الحلف عن إثارة استياء روسيا التي تعارض انضمام جورجيا وهي جمهورية سوفيتية سابقة للحلف.

د م - أ ف (سيس)