ربط الإصابة بالبكتيريا المعوية في أوروبا ببذور مستوردة من مصر

Thu Jun 30, 2011 1:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن/برلين 30 يونيو حزيران (رويترز) - اظهرت تحقيقات أولية قام بها علماء اوروبيون إن بذور حلبة مستوردة من مصر هي مصدر اصابات ببكتيريا (ايكولاي) المعوية السامة في ألمانيا وفرنسا والتي تسببت في وفاة 48 شخصا على الاقل.

واصيب اكثر من أربعة آلاف شخص في اوروبا وأمريكا الشمالية في أكثر موجات التفشي فتكا لبكتيريا ايكولاي والتي بدأت مطلع مايو ايار. وكل الذين أصيبوا تقريبا إما عاشوا في ألمانيا أو سافروا إليها في الاونة الاخيرة.

وأرجع تفشي البكتيريا الذي تركز في ألمانيا وعلى نطاق اضيق حول مدينة بوردو الفرنسية إلى البذور المستنبتة.

وقال خبراء من المركز الاوروبي لمكافحة الامراض والوقاية منها وهيئة سلامة الغذاء الاوروبية إن تحقيقات أولية اشارت إلى أن "استهلاك بذور مستنبتة هو الناقل المشتبه فيه للعدوى في كل من فرنسا و المانيا."

وقالا في بيان مشترك نشر على الموقع الالكتروني للمركز الاوروبي لمكافحة الامراض والوقاية منها في وقت متأخر أمس الاربعاء ان "تتبع مصدر البكتيريا يحرز تقدما واظهر حتى الان ان بذور حلبة مستوردة من مصر أما في 2009 أو 2010 أو كليهما وراء حالتي التفشي."

ولم يتسن للوسيا دي لوكا المتحدثة باسم هيئة سلامة الغذاء الأوروبية تأكيد أو نفي تقارير إخبارية عن أن البذور ربما كان مصدرها مصر عبر مستورد ألماني للبذور وقالت "التحقيقات ما زالت مستمرة."

وقال الخبراء إنه مع احتمال تلوث البذور في اي من مراحل سلسلة الامداد الطويلة والمعقدة بين انتاج البذور ونقلها وتعبئتها وتوزيعها فإن "هذا يعني ايضا أن دفعات اخرى من البذور التي من المحتمل ان تكون ملوثة لاتزال متوافرة داخل الاتحاد الاوروبي وربما خارجه."

وقال المركز والهيئة إن دفعة من بذور الحلبة المستوردة من مصر في 2009 هي السبب فيما يبدو في تفشي المرض في فرنسا وإن دفعة عام 2010 "تعتبر السبب في التفشي في المانيا".   يتبع