النائب السابق لمحافظ المركزي الأوروبي يقود حكومة يونانية طارئة

Thu Nov 10, 2011 1:29pm GMT
 

أثينا 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مكتب الرئاسة اليونانية اليوم الخميس إن لوكاس باباديموس النائب السابق لمحافظ البنك المركزي الاوروبي سيرأس الحكومة الائتلافية الطارئة الجديدة والمكلفة بإنقاذ اليونان من العجز عن سداد الديون والإفلاس والخروج من منطقة اليورو.

وذكر مسؤول في المكتب الرئاسي أن الحكومة الائتلافية ستؤدي اليمين غدا الجمعة الساعة 1200 بتوقيت جرينتش.

وسيقود باباديموس وهو شخصية تحظى بالاحترام في العواصم الأوروبية وفي الأسواق المالية حكومة وحدة وطنية عليها أن توافق على خطة إنقاذ حجمها 130 مليار دولار مع منطقة اليورو قبل الدعوة إلى انتخابات مبكرة. وهو معروف بهدوئه في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد لقدر من الاستقرار.

وقال ثانوس باباسافاس رئيس إدارة الصرف في (انفستك أسيت مانيجمنت) بلندن "هو مفكر سياسي بالأساس. لم ينخرط قط في السياسة. إنه يعلم ما الذي يجب القيام به."

وفي مؤشر على المشكلات المضنية التي سيواجهها قال جهاز الإحصاءات (ال ستات) إن البطالة قفزت إلى 18.4 في المئة وهي نسبة قياسية في أغسطس آب في اوج موسم السياحة عندما يتراجع هذا المعدل عادة بعد أن كان 16.5 في المئة في يوليو تموز.

وجاء تعيين باباديموس بعد أربعة أيام من محادثات اتسمت أحيانا بالفوضى بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته جورج باباندريو وزعيم المعارضة المحافظ أنتونيس ساماراس.

د م - أ ف (سيس) (قتص)