منشقون سوريون يوقفون إطلاق النار ويرغبون في لقاء مراقبين عرب

Fri Dec 30, 2011 1:54pm GMT
 

(لاضافة مقتل أربعة جنود وتعليقات من بريطانيا والاتحاد الاوروبي)

من اريكا سولومون ومريم قرعوني

بيروت 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال قائد الجيش السوري الحر الذي يضم عسكريين من المعارضة السورية اليوم الجمعة إنه أصدر أمرا لضباطه بوقف كافة الهجمات على قوات الأمن الحكومية لحين عقد اجتماع مع مبعوثين من الجامعة العربية يراقبون التزام الرئيس السوري بشار الاسد بخطة سلام.

وقال العقيد رياض الأسعد إن مقاتليه لم يتمكنوا حتى الان من الحديث مع المراقبين في أول أسبوع من مهمتهم التي تستمر شهرا وإنه مازال يحاول الاتصال بهم لاسباب ضرورية.

وأضاف الأسعد في اتصال تليفوني مع رويترز اليوم "أصدرت أمرا بوقف كل العمليات من اليوم الذي دخلت فيه اللجنة سوريا يوم الجمعة الماضي. كل العمليات ضد النظام ستتوقف إلا في حالة الدفاع عن النفس."

وقال "لقد حاولنا التواصل معهم وطلبنا اجتماعا مع اللجنة وحتى الان لم يتحقق ذلك ولم نحصل على اية ارقام (هواتف) من اعضاء اللجنة التي طلبناها ولم يتصل بنا احد."

ولم يعرف بعد صدى الامر الذي أصدره الأسعد الموجود في تركيا للمسلحين السوريين المعارضين للاسد داخل سوريا. وأظهرت لقطات فيديو التقطها مقاتلون هذا الاسبوع كمينا لمجموعة من الحافلات التابعة للجيش قال نشطاء إن أربعة جنود قتلوا فيها.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان خمسة محتجين على الأقل قتلوا اليوم برصاص الأمن السوري في مدينة حماة.

وقال المرصد في بيان "استشهد خمسة مواطنين على الأقل وأصيب أكثر من عشرين بجراح اثر اطلاق الرصاص من قبل قوات الامن السورية في حي الحميدية والحاضر."   يتبع