إصابة 26 على الاقل في قتال جديد بشمال اليمن

Wed Nov 30, 2011 1:57pm GMT
 

صنعاء 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم السلفيين إن 26 شخصا على الاقل أصيبوا اليوم الأربعاء عندما قصف متمردون شيعة في شمال اليمن إسلاميين سلفيين من السنة.

والقتال الذي وقع على الحدود مع السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم جزء من الصراعات الداخلية التي تهدد خطة لتجنب نشوب حرب أهلية في اليمن وإجراء انتخابات بعد توقيع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اتفاقا لتسليم السلطة عقب احتجاجات على حكمه استمرت عشرة اشهر.

ويأتي القتال في وقت يحاول فيه رئيس الوزراء اليمني الجديد محمد باسندوة تشكيل حكومة وفقا لاتفاق توسطت فيه دول خليجية مجاورة لليمن ووافق صالح بموجبه على التنحي عن السلطة بعدما حكم اليمن 33 عاما نشبت خلالها حرب أهلية في جنوب اليمن.

وقال المتحدث إن مقاتلين حوثيين هاجموا السلفيين في وقت مبكر اليوم في مدينة دماج الواقعة على بعد 150 كيلومترا شمالي العاصمة صنعاء.

وأضاف المتحدث واسمه أبو اسماعيل وكان يتحدث عبر الهاتف بينما ترددت أصوات انفجارات في الخلفية أن عدة طلاب في مدرسة دار الحديث السنية أصيبوا في الاشتباك.

ويسيطر الحوثيون الشيعية على محافظة صعدة الشمالية.

وكافحت قوات صالح لقمع تمرد الحوثيين وتدخلت السعودية عسكريا أيضا لقمعه قبل وقف إطلاق النار العام الماضي.

ي ا - أ ف (سيس)